عزيمان ينجح في ضمان استقلالية اللجنة الوطنية للتقييم في المجلس الأعلى للتعليم

الاثنين 20 أبريل 2015

عزيمان ينجح في ضمان استقلالية اللجنة الوطنية للتقييم في المجلس الأعلى للتعليم
أشرت جريدة أخبار اليوم أن  موجة استياء تسود داخل المجلس الأعلى للتربية والتكوين بعد نجاح عمر عزيمان، رئيس المجلس، في الحصول على موافقة أغلبية أصوات الجمعية العامة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لإضفاء حصانة الاستقلالية على اللجنة الوطنية للتقييم التي تشرف عليها الخبيرة في علم الاجتماع رحمة بورقية وابعادها عن آي رقابة من الجمعية العامة أعلى هيئة تقريرية في مجلس عزيمان.
ويرى مراقبون أن عزيمان يهدف من وراء هذه الخطوة إلى سد الباب أمام مشاكسة سياسيي ونقابيين العدالة والتنمية الذين نجحوا في مواجهة التوجهات التي يدافع عنها رئيس المجلس، كما ستسمح هذه الخطوة القاضية باستقلالية اللجنة الوطنية للتقييم رغم ان القانون المنظم للمجلس يجعلها ضمن اللجان الدائمة للجمعية العامة توسيع مجال تحرك الخبراء والتقنوقراطيين وتحصين تقاريرهم ضد توجهات الفئات السياسية والنقابية.
المراكشية


معرض صور