مدونة مؤقتا لنكون معكم داخل البيوت … لنكن متفائلين
المراكشية : بوابة مراكش

عراصي وجنانات مراكش .. ملاحظات في التسمية /ج٢


د.سعيد بنفرحي | حرر بتاريخ 22/05/2020



من منطلق ولهه بمراكش، وتعلقه بها، وإسهامه بطريقته الخاصة في الحملة الداعية إلى المحافظة على البيئة، وإلى خلق تخطيط حضري كفيل بالمحافظة على تراثنا المعماري الأصيل الذي يعطي للخضرة والغطاء النباتي أهمية كبرى، وجد نفسه د. حسن جلاب، حفظه الله، نفسه في خضم تأليف معجم عراصي وجنانات مدينة البهجة، بهجة البهوج. هذه المدينة التي كرس حياته لها فألف وحقق وقدم كتبا وأبحاثا عن أنديتها الأدبية وزواياها ورجالاتها ، ونثرها وشعرها، معربه وملحونه . وعن أسوارها وأبوابها ، وحوماتها ومائها ، وعادات أهلها وتقاليدهم ، وساحاتها وتراثها الشفوي والإنساني، وتاريخها ومعالمها، ودورها الاقتصادي والاجتماعي .
مجهود حسن جلاب، أطال الله في عمره، متفرد في العمل المعجمي العربي. فهو قدم جردا أحصى فيه تسعين ومائة (190) عرصة ببقعة جغرافية محددة المعالم. فجاء العنوان كالتالي معجم عراصي مدينة مراكش. وما أحوجنا إلى انكباب كل واحد على منطقته وتجميع أسماء لعراصي الموجودة بها وتوثيقها لكتابة تاريخ عراصي المغرب. وهو مشروع مهم وله فائدة عظمى خاصة في وقتنا الحالي لأنه سيشكل صرخة في وجه هذا الإسمنت الذي ينبت كالفطر بيننا.


الملاحظ في تسمية هذه العراصي والجنانات 
•    غلبة نسبتها إلى أشخاص : مثل جنان زكريا، جنان سينكو، عرصة مولاي مصطفى، ...، أو إلى أسر : جنان السرسار، عرصة الغزايل، عرصة الحوتة...، أو إلى مكان : عرصة باني، جنان الجبل الخضر، عرصة المعاش، عرصة المرستان...، أو إلى غلة : روض الزيتون، عرصة النخيل، عرصة الحامض...،  أو إلى فئة : عرصة الكتبيين ، أو إلى حرفة : جنان الطبال، جنان دار أتكموت، رويضة الناظر، جنان النجار. 
•    غلبة الصيغة الأمازيغية على أسمائها : أكدال، أدرازن، أتكريانت، أدراق، أكيوض، أماغوس، أوزال، تاركينت، تاروميت، تاصاغت، تفرطة، تلعينت، تمجا.....
•    وجود عراصي، وهي على اي قليلة، تحمل أسماء أعجمية : سينكو، إيكري، قاسيمو .
•    الملاحظ أيضا، أن هذه العراصي كانت في الأصل ملكا لمصمودة، ثم تحولت ملكيتها عبر التاريخ، مع الاحتفاظ في أحايين غير قليلة بالاسم القديم، وتغيير الاسم في أحايين اخرى إلى المالك الجديد.
•    أن منها ما هو ملك خاص لسلاطين مثل عرصة السملالية، وعرصة مولاي الحسن، عرصة المامونية، وبستان النهر الذي شيده المنصور الذهبي، أو وزراء مثل عرصة بوعشرين إدريس بن الطيب بن اليماني وزير محمد بن عبد الرحمن، وعرصة ابن إدريس محمد العمراوي وزير وشاعر المولاي عبد الرحمن، أو قوادا مثل جنان بنشكرا الذي كان ملكا لابن شقرا أحد قواد السعديين، أو علماء صوفية مثل عرصة مولاي عبد السلام، وجنان مولاي عبد الله الغزواني، وجنان توايزر سيدي بوعمرو، وجنان القاضي عياض، أو وجهاء أمثال عرصة الصرصار، وعراصي بنشقرون 
•    وما هو محبس على أشخاص مثل جنان السمارة حبسه محمد بن عبد الله على الشيخ أبي العباس السبتي، وما هو محبس على مكان مثل عرصة صقر حبس صاحبها جزءا منها على مكة، أما ما حبس على مساجد أو أضرحة أو قراء أو كراسي علمية، او حيوانات أو أعمال بر أخرى كما جاء في مقدمة  الباحث فلم نجد له مثالا في المعجم. على الرغم من أنه أخبرنا بمجموع ما أحصي من هذه الأراضي المحبسة سنة 1969 وهو سبعة وعشرون ومائة (127) قطعة حول المدينة. محددا حدودها وعددها، ومساحتها في خمسة وتسعمائة وألف (1905) هكتار .
•    أن تسع عشرة (19) عرصة توجد داخل سور المدينة وإحدى وسبعين ومائة (171) عرصة خارج السور.  ولعل هذا ما جعل كل من زار مراكش وشاهد بأم عينيه هذه الفضاءات الخضراء، منذ العهد الموحدي، يردد ما قاله صاحب الاستبصار في عجائب الأمصار : ومدينة مراكش أكثر بلاد المغرب جنات وبساتين وأعنابا وفواكه وجميع الثمرات... وأكثر أشجارها الزيتون، وفي مراكش اليوم من الزيتون والزيت ما تستغني به عن غيرها . وبذلك حسن قطرها ومنظرها. ولعل هذا هو ما أدى إلى تحليتها بالبهجة لكونها ذات منظر حسن تنشرح بها الصدور ولاشتمالها على حدائق ذات بهجة بالنظر إليها يكمل السرور ، وهو نفسه ما جعل العديد من الزجالين يتغنون بطبيعتها الخلابة وحسن منظرها أمثال محمد بلحسن الذي يقول : 
يا مراكش يا وريدة بين النخيل
وبهاك يسطع نورو في وجهك الجميل
حسن بهاك ما لو مثيل 
بالمعجم أزيد من أربع وستين (64) عينا وخطارة مما ابتكره عبيد الله بن يونس، وطوره الموحدون، ومن جاء بعدهم مما وفر للمنطقة مياها جوفية، وأخرى سطحية ساعدت على جعل العراصي دائمة الخضرة وذات ثمار وغلال ستعرف تراجعا بداية من القرن العشرين. 




في نفس الركن
< >

أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة | Almarrakchia






8CD913E4-4BFE-4976-92FC-EA44C3DB4263
8AEED751-C7FD-4F63-AD20-3129E4E08440
A9C2ADA5-0811-4D26-A569-FA64141F1A54
DE154AFC-C74B-462C-B721-115006ECAF3D
FA6F3194-2A29-4353-8F6E-0985EEAD7431
81DCF7E5-174A-4E08-80E7-692A8557DAC7
9FAE6B31-4524-41A2-8300-5B6281F674E1
161F1C35-837C-4728-813D-E27E3D726E3B

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة