عداء "الشفرات" في السجن بعد قتله لصديقته

حرر بتاريخ 15/02/2013
المراكشية


ألقت السلطات بجنوب إفريقيا القبض على أسطورة الرياضة المعاق اللاعب “أوسكار بيستوريوس”، الملقب بـ (بلايد رانر) أي “عداء الشفرات”، البالغ من العمر (26) عاماً، والحائز على جائزة “البارالمبيك” لـ 6 مرات.
أما عن سبب الاعتقال فهو اتهامه بقتل صديقته البالغة من العمر (30) عاماُ في شقته، بجنوب إفريقيا.
وكشفت التحقيقات الأولية عن ادعائه بإطلاق النار على القتيلة خطئاً؛ بسبب اشتباهه بوجود لص في شقته، وهو ما دفعه إلى إطلاق عدة طلقات نارية من سلاحه، مما أسفر عن إصابة صديقته في الرأس، وأدى إلى مصرعها على الفور. حسبما صرح اللاعب لجريدة “بلييد”.
والجدير بالذكر أن الرياضي “أوسكار بيستوريوس” المولود في جوهانسبورغ قد تعرض لبتر أطرافه عندما كان يبلغ (11) عاماً من العمر. واستطاع على الرغم من إعاقته تحقيق لقب أسرع لاعب عالمي ذي أطراف صناعية. ليكون أول رياضي معاق مقطوع القدمين يشارك في الالعاب الاولمبية من خلال مشاركته في تصفيات سباق 400 م ضمن رياضة العاب القوى.
وقد أبهر العالم من خلال مشاركاته في العاب ذوي الاحتياجات الخاصة “البارالمبيك” أو “بارالمبية” في أولمبياد أثينا عام 2004م، وبكين 2008م، وفي مونديال العاب القوى في مدينة دايغو الكورية الجنوبية ولندن عام 2012م.
وقد كان اللاعب الجنوب إفريقي أول لاعب معاق مقطوع القدمين يشارك في مونديال العاب القوى في مدينة دايغو الكورية الجنوبية، وحقق فيها ميدالية فضية في سباق التتابع (4) مرات لـ 400 متر. وكان اللاعب قد استعاض عن قدميه بلوحتين من الكربون القاسي يثبتهما عند الركبتين.
مهد صنيع بيستوريوس لقرار مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المحافل الرياضية بسبب عزيمته وإرادته. وعلى الرغم مما يمتلكه من عزيمة قوية فإن مشاركته مع الأسوياء في التصفيات المؤهلة الى اولمبياد بكين 2008م لم تكن سهلة. حيث قوبلت بفيتو من الاتحاد الدولي، بسبب الشفرات الاصطناعية التي تستند عليهما ركبتيه. حصل بعده بعد قرار محكمة التحكيم الرياضي.
عداء "الشفرات" في السجن بعد قتله لصديقته




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية