طي ملف الوزير الفرنسي المشتبه في اغتصابه لاطفال بمراكش دون متابعة

الجمعة 14 ديسمبر 2012

طي ملف الوزير الفرنسي المشتبه في اغتصابه لاطفال بمراكش دون متابعة
قامت الشرطة الفرنسية بطي ملف الوزير الفرنسي المشتبه في اغتصاب الأطفال بمراكش دون متابعة، بعدما توصلت إلى "فراغه" من أية أدلة بعد عام ونصف من البحث والتحقيق حسب ما نقله راديو أوروب 1 أول أمس الأربعاء.
وأشار المصدر تبعا لما نشرته التجديد إلى أن المدعي العام في باريس فتح الملف بناء على تصريحات الوزير السابق الفرنسي لوك فيري في برنامج تلفزيوني في مايو 2011 أشار فيها إلى أن وزيرا سابقا متورطا في قضية استغلال جنسي لأطفال بالمدينة الحمراء دون أن يحدد اسمه، وهو ما أثار موجة إعلامية طالبت بالكشف عن المتورط في هذه القضية، سواء في فرنسا أو المغرب.
وبعد ذلك فتح تحقيق في يونيو 2011 وطالت التحريات الاستماع إلى الوزير فيري والرئيس السابق للاستعلامات العامة ايف بيرتران من قبل الشرطة المتخصصة في قضايا القاصرين، حيث رفض الإثنان تقديم أي اسم مفترض تورطه كما استمع ألى وزير آخر لكن كشاهد.
وأضاف راديو أوروب 1 أن حوالي عشرين شخصية تم الاستماع إليها في القضية دون نتيجة، مشيرا إلى أن الشرطة المغربية أيضا فتحت تحقيقا في الموضوع ولم يعلن لحد الآن عن نتائجه.
المراكشية


معرض صور