طلبة مراكش يعانون في طوابير للحصول على بطاقة النقل "ألزا"ا

حرر بتاريخ 24/09/2016
المراكشية


شوهدت طوابير طويلة جدا امام 3 شبابيك فقط للطلبة الراغبين في الحصول على بطاقة النقل الحضري الخاصة بشركة النقل "ألزا" منذ بداية الأسبوع الماضي وذلك بجنبات مقر المجلس الجماعي بشارع محمد الخامس بمراكش.
وينتظر الطلبة والتلاميذ في هذه الطوابير الطويلة لساعات تحت شمس محرقة في غياب بديل من الشركة والجماعة لمواجهة هذا الإزدحام والإكتظاظ الذي يتطلب، لتفاديهما ، الحضور منذ الصباح الباكر وذلك حسب ما افاد به طلبة التقتهم المراكشية في عين المكان
وقال طلبة قادمون من مناطق بنواحي مراكش ان معاناتهم اكبر بسبب  هاجس الوقت للحصول على الخدمة وعدم التمكن من العودة الى محلات سكناهم بالنواحي حيث يتطلب منهم المكوت ساعات طويلة في الانتظار مع ما يرافقه ضرورة الإلتزام في الطابور وعدم مغادرته للحفاظ على الدور الى حين اتمام الاجراءات الادارية 
يذكر ان المسؤولين بالمجلس الجماعي لمراكش، كانوا قد ادعوا أن إجراءات جديدة تم إعتمادها لتفادي الاكتظاظ، وتوفير البطائق للطلبة في آجال معقولة كما اشار الى ذلك احد نواب العمدة مؤكدا توفير خدمة إلكترونية بتنسيق مع شركة “الزا” للنقل الحضري، “حيث يكفي الطالب التسجيلُ عبر الإنترنيت، وملأ استمارته، ليأخذ موعدا قريبا بعدها ويتسلم بطاقته في أقل من خمس دقائق” وهو ما كذبه الواقع (أنظر الصورة)
ولم يضف المجلس الجماعي لمراكش أي شبابيك أخرى، سواء بالقصر البلدي أو بمقر الشركة، كما تم التبشير بذلك في تصريحات للمعنيين في هذا الشأن لمواجهة الاكتظاظ




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية