طرد قاض اسباني من المطار لأنه يشكل خطرا على أمن المغرب

حرر بتاريخ 15/03/2017
المراكشية


كشفت معطيات جديدة أن السلطات المغربية منعت، مساء أول أمس الأحد، خيسوس ماريا مارتين موريو، القاضي بالمحكمة العليا بجهة أستورياس الإسبانية، من دخول المملكة، والمشاركة في جلسة محاكمة المعتقلين الصحراويين الـ24، المتهمين بقتل 11 أمنيا مغربيا في أحداث “إكديم إزيك” في نونبر عام 2011.
القاضي الإسباني، الذي كان في الطائرة القادمة من مدريد، والتي كان على متنها القنصل الإسباني في الرباط، قال لإذاعة “كادينا سير”: “مجرد ما وصلت إلى مطار الرباط، منعوني من دخول المغرب”.ا
القاضي الإسباني كان ينوي حضور جلسة محاكمة المعتقلين الصحراويين بصفته مراقبا دوليا معتمدا من قبل المجلس الإسباني للمحامين.
وأوضح المصدر ذاته أن المسؤول الأمني في مطار الرباط دعا القاضي بمجرد نزوله من الطائرة إلى مرافقته إلى مكتب بالمطار، وبعد مرور 20 دقيقة، أخبروه بأن هناك قرارا إداريا يمنعه من دخول المغرب، قبل أن يتم ترحيله في رحلة جوية في الليلة نفسها إلى مدريد.
وأشار القاضي إلى أن القنصل الإسباني، الذي كان معه في الطائرة لم يستطع القيام بأي شيء، موضحا أن “التدابير، التي قام بها القنصل، والاحتجاجات، التي قدمت لم تعط أي نتائج”.ا
وسبق للسلطات المغربية أن طردت القاضي الإسباني، في أبريل 2016، رفقة 4 محامين إسبان آخرين، باعتبارهم يشكلون “خطر على الأمن الداخلي للمملكة”.ا




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية