طائرات بدون طيار لفيسبوك توفر خدمات إنترنت منخفضة التكلفة

الاثنين 31 مارس 2014

انتشرت أخبار في وقت سابق من الشهر الحالي حول اهتمام فيسبوك بشراء شركة تيتان لتصنيع الطائرات بدون طيار
 
وتعمل شركة فيسبوك الأمريكية العملاقة على تنفيذ خطة طموحة لربط مناطق في ثلثي العالم بخدمة الإنترنت، وذلك باستخدام طائرات بلا طيار وأقمار الصناعية وأشعة الليزر.
 
وأعلن مارك زوكربيرغ، مؤسس الشركة التي تدير أحد أشهر مواقع التواصل الاجتماعي، عبر تدوينة له عن هذه الخطوة التي ستضع فيسبوك في تنافس مباشر مع عملاق البحث الأمريكي غوغل، والذي يخطط أيضا لربط بعض المناطق من العالم بشبكة الإنترنت عن طريق المناطيد.
 
ويسعى عملاقا الإنترنت إلى توسيع نطاق المستخدمين لديهما، خاصة من الدول النامية.
 
ولم تنشر تفاصيل كثيرة حول خطة فيسبوك تلك، إلا أنها ستتضمن أسطولا من طائرات بلا طيار تعمل بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى أقمار صناعية تدور في المدار الأرضي القريب والمدار الجغرافي المتزامن مع الأرض.
 
ويمكن أيضا اللجوء إلى الأشعة تحت الحمراء غير المرئية لزيادة سرعة الاتصالات الشبكية.
 
وكانت شركة فيسبوك وغيرها من الشركات التكنولوجية أطلقت العام الماضي شراكة "انترنت دوت أورغ" التي تعمل على ربط مساحات شاسعة تفتقر إلى خدمة الإنترنت بها.
 
كما تعاونت الشركة أيضا مع شركات اتصالات في الفلبين وباراغواي لمضاعفة أعداد مستخدمي الإنترنت في تلك المناطق.
 
وأضاف زوكربيرغ: "سنعمل على استمرار إقامة تلك الشراكات، إلا أن ربط العالم كله بالشبكة العنكبوتية سيتطلب منا ابتكار أنظمة تكنولوجية جديدة أيضا."
 
ولتحقيق إنجاز خلال المشروع، أقامت فيسبوك "معمل اتصال" يضم خبراء في تكنولوجيا الاتصالات والفضاء الخارجي، وآخرين من معمل الدفع النفثي ومركز أبحاث مدينة إيمز بولاية آيوا الأمريكية التابعين لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا.
 
كما تعاقدت الشركة مع خمسة أفراد يعملون لصالح شركة "آسينتا" البريطانية التي تعمل أيضا في مجال تكنولوجيا الفضاء الخارجي.
المراكشية


معرض صور