ضدا على المجلس الجهوي للحسابات : لا زال المجلس الجماعي لمراكش يكتري منازل لموظفيه

الاربعاء 19 ديسمبر 2012

ضدا على المجلس الجهوي للحسابات : لا زال المجلس الجماعي لمراكش يكتري منازل لموظفيه
 
دعا اعضاء في لجنة المالية التابعة  للمجلس الجماعي لمراكش الى وجوب توقيف عملية صرف واجبات الكراء  لاثنى عشر من الموظفين الذين لازالو يستفدون من عملية الكراء باعتبارها غير قانونية 

وتستمر الظاهرة ويستنزف مالية الجماعة رغم الضجة الكبيرة التي اثيرت اخيرا حول العملية والتي كلفت العمدة السابق عمر الجزولي ذعيرة  بعد الحكم الصادر  عن المجلس الجهوي للحسابات، والقاضي باسترداد عمر الجزولي، العمدة السابق، مجموع المبالغ المالية الخاصة بكراء مساكن الموظفين التي صرفها خلال ولايته، باعتبار أنها صرفت بشكل غير قانوني.

وهدد عمر الجزولي بمقاضاة موظفي المجلس في حالة ما إذا أصبح هذا الحكم نهائيا، مؤكدا في بيان صادر عنه، أنه لا يمكن أن يتحمل وحده تبعات هذا القرار، في الوقت الذي كانت  فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش، قد راسلت وزارة الداخلية،، في شأن قانونية كراء مجموعة من المساكن لفائدة بعض أطر ومستخدمي المجلس الجماعي، غير أنها لم تتلق حتى الآن أي جواب
 
يذكر أن حوالي 75 إطارا بالمجلس الجماعي لمراكش كانوا يستفيدون من مساكن مكتراة من قبل المجلس ، بمبالغ تتراوح ما بين 1500 درهم و5000 درهم شهريا، وهو ما اعتبره المجلس الجهوي للحسابات بمراكش إجراء غير قانوني، مما جعل يصدر قراره القاضي بأن يسترد العمدة السابق المبالغ التي تم صرفها في كراء شقق الموظفين.
 

المراكشية


معرض صور