صحف : معركة في أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني الفيدرالي في مراكش

حرر بتاريخ 21/09/2014
المراكشية


تحولت القاعة التي شهدت أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني الفيدرالي، التي التأمت أول أمس السبت بمراكش، إلى ساحة معركة تقول جريدة أخبار اليوم 
وأشارت الجريدة الى تشابك بعض المنتمين إلى التيارين بالأيدي وتبادلوا الضرب والجرح، بعد أن حاول أنصار الفاتحي اقتحام قاعة الاجتماع بالفندق الذي احتضنت إحدى قاعاته أشغال المجلس الفيدرالي، قبل أن ينتهي النزاع بتطويق مدخل الفندق من طرف العشرات من أفراد القوات العمومية
وقالت الجريدة ان والي جهة مراكش، عبد السلام بيكرات، الذي حل بعين المكان طالب أنصار الفاتحي بالانسحاب، معللا قراره بأن المجتمعين يتوفرون على ترخيص قانوني بعقد اجتماع نقابي غير عمومي، مشددا على أن مهمته لا تشمل تأويل القانون، وتقتصر فقط على حفظ النظام العام، ودعا المحتجين الذين يطعنون في شرعية الاجتماع إلى اللجوء إلى القضاء للطعن في قانونيته بدل محاصرة الفندق. 
حميد اليوسفي، الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بمراكش، أكد، في تصريح لجريدة «أخبار اليوم»، أن الوقفة الاحتجاجية أمام الفندق جاءت لإفشال عقد مؤتمر غير قانوني من طرف من وصفهم ب«فاقدي الشرعية».
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية