سيدي يوسف بن علي تتابع النهائي على شاشة عملاقة

حرر بتاريخ 21/12/2013
محمد طه


لم يحل البرد القارس الذي تشهده مدينة مراكش هذه الأيام، دون متابعة ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي ،للنهاية العاشرة من المونديال العالمي للفرق البطلة،الذي جمع بين فريقي الرجاء البيضاوي و بايرن ميونيخ الألماني والدي انتهى بانتصار هذا الأخير بهدفين لصفر.
وتابعت ساكنة مقاطعة سيدي يوسف بن علي، جل مجريات اللقاء  في الهواء الطلق ، أجواء احتفالية ،من خلال شاشة كبيرة  تم نصبها بواحة الحسن الثاني.
وشهدت الساحة إقبال كثيف للجماهير من مختلف الأعمار والأجناس من أطفال صغار و وشبابا وكهول ونساء، واشار العديد من النسوة  الى اضطرارهن إلى  مصاحبتهن لأبنائهن الى الساحة لمتابعة اللقاء خوفا عليهم .
و شهدت الساحة حضور مكثف لرجال  الأمن الدين سهروا على توفير الأمن للجماهير التي حضرت بكثافة للعرض الدي تميز بحسن التنظيم من الجهات المنظمة
واستحسن المتتبعون هده المبادرة، حيت اكد العديد منهم في تصريحات متطابقة للمراكشية، ان المهم في اللقاء هو الوصول للنهاية وأما النتيجة فليست مهمة.





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية