سيدي الوالي .. لقد بلغ السيل الزُبى نائب عمدة مراكش قهرنا في جامع الفنا

الثلاثاء 27 يناير 2015

في الوقت الذي كنا ننتظر ان يُفك سراح زميلنا بعد اغلاق مطعمه في جامع الفنا لسبب غير مفهوم من طرف الدمناتي نائب عمدة مراكش .. ها هو يصدر قراره بفتح المطعم الآخر  الذي ضبط احد العاملين به يتاجر في المخدرات يقول مهنيون بعد ان أدانه القضاء. 
سيدي الوالي اننا نراسلكم بشكل مفتوح عن طريق المراكشية قصد التدخل من اجل حمايتنا من جبروت هذا النائب الذي اطلق العنان لنفسه ليفعل ما يريد دون ناهي ، وكأننا في سنوات الرصاص . يفعل ما يريد دون سند، ويتقمص كل الصفات بما فيه صفة القاضي الذي يحكم بما يريد على من يريد . وصل به الحد الى  اغلاق المطاعم لمدد يريدها واستصدار فتح مطاعم بشكل مزاجي  
سيدي الوالي هل لهذا لنائب الحق في ان يصدر قرارا باغلاق مطعم  بشكل فردي دون المرور عبر المجلس البلدي ، ودون المرور عبر القنوات الادارية والقضائية . وهل له الحق ان يستغل  لائحة أسعار تحمل ايقونة صغيرة لما يسمى بالبوليزاريو أقحمت بشكل عفوي من طرف رسام نقلها عن الانترنيت دون معرفة بها ،ليقوم باغلاق مطعم ،  في الوقت الذي يشهد لصاحب هذا المطعم انه من الوطنيين باجماع المراكشيين وهو الذي ضحى بالغالي والنفيس من اجل القضية الوطنية . وهو ما أبلغتكم به  جمعيات صحراوية منها جمعية دعم الحكم الذاتي التي استنكرت استغلال القضية الوطنية في تصفية حسابات حزبية بين النائب المذكور وصاحب المطعم  الذي لا ذنب له الا أنه قال لا "لصالونات" جامع الفنا 
اننا ننتظر تدخلكم سيدي الوالي من اجل انصاف صاحب المطعم بعد ان قُطع رزقه منذ اكثر من شهر دون سند قانوني علما انه يُشغل 13 عائلة
سيدي الوالي اننا نأمل في انصافكم لنا نحن المهنيين والجمعيات المدنية وجمعيات أسواق جامع الفنا ومحيطها وأنتم الذين أبنتُم عن الاشارات القوية من خلال قراركم الجريء في تنظيم الساحة بتحديد وتوحيد المساحات لمطاعم الساحة والتي استبشرنا بها خيرا.
ملاحظة : تصرفنا في مضمون رسالة مفتوحة توصلت بها المراكشية موجهة الى السيد والي جهة مراكش أعانه الله 
المراكشية


معرض صور