سياسي بلجيكي يشبه "المنتقبات" بأكياس القمامة

الجمعة 1 مارس 2013

سياسي بلجيكي يشبه "المنتقبات" بأكياس القمامة
لندن ـ شبّه فيليب ديونتر زعيم حزب يميني متطرف في بلجيكا، النساء المسلمات اللواتي يرتدين النقاب بأكياس القمامة.
ووضع فيليب على حسابه بـ "تويتر" صورة لسيدة منتقبة ترتدي العباءة وابنتها، بين كيسي قمامة، وطالب متابعيه بتحديد خمسة فروق بين المنتقبتين وكيسي القمامة.
 
ورد عليه خرولوف أنيماس رئيس حزبه "أن الفرق بين النقاب وأكياس القمامة هو أن الأخير شيء مفيد وينفع المجتمع".
 
وسبق لـ "ديونتر" أن استفز المسلمين في بلجيكا بنشر صورة لابنته آنا صوفي (19 عاماً) قبل أيام وهي ترتدي ملابس سباحة "بكيني" ونقاباً، وكتبت تحت الصورة "الحرية أو الإسلام".
 
ولا يمنع القانون البلجيكي ارتداء العباءة والحجاب، بشرط كشف الوجه، فيما يحظر تغطية الوجه، وينص على فرض غرامة مالية قدرها 250 يورو على ارتداء النقاب في الأماكن العامة.
المراكشية


معرض صور