سيارة لتوجيه الطائرات تُسخر لنقل ابن مدير سابق لمطار مراكش

الثلاثاء 5 مارس 2013

فجر فيديو تم نشره على اليوتوب فضيحة أخرى بمكتب المطارات ، تهم هذه المرة المدير السابق لمطار مراكش المنارة ، الذي نقل إلى مطار محمد الخامس .  حيث استأثرت تفاصيل الفيديو باهتمام العاملين بالمطار المذكور الذين أكدوا مضمون الشريط  حسب ما أشارت اليه جريدة الاتحاد الاشتراكي 
 
الفضيحة تتمثل في توثيق مقطع الفيديو تسخير سيارة تابعة للدولة من المفروض ألا تتجاوز حدود المطار لأن دورها مرتبط أساسا بمدرج الطائرات ، في نقل أبناء مدير مطار المنارة سابقا إلى المدرسة .  و يتعلق الأمر بسيارة من نوع برلنغو صفراء اللون تحمل لوحة ترقيم عدد : م 147382 خاصة بتركين  الطائرات ، فإذا بها تتحول إلى نقل مدرسي يحمل أبناء المدير من الفيلا التي يقيمون بها بطريق الدار البيضاء إلى المدرسة .
 
و يستغرب مقربون من المدير المعني إقدامه على تسخير هذه السيارة التابعة للدولة و  المحددة خدمتها في اختصاص دقيق إلى أغراض شخصية ، مع العلم أن الإدارة قامت بكراء سيارة من نوع بوجو 308 و وضعتها تحت تصرفه لتسهيل تنقلاته أثناء أداء مهامه .
 
و يقولون أن السيارة الملتقطة في الفيديو تحمل عبارة   "فولو مي" التي تعني بالعربية " اتبعني " ، حيث أنها توجه الطائرات التي تهبط بمدرج المطار ، و تركنها  بمكانها المناسب ، بل يعتبرها المهنيون بوصلة المطار التي توجه الطائرات على الأرض التي تحط بمدرجه .
 
الفيديو المنشور باليوتوب تحت عنوان " (استعمال سيارة الدولة للنقل المدرسي ، مطار مراكش المنارة و استمرارية الفساد الاداري ) ، عرف متابعة مكثفة ترجتمها عدة تعليقات ، أحدها صيغ في شكل رسالة مفتوحة موجهة إلى وزير التجهيز تنبهه إلى خطورة الموقف ، معتبرة السكوت عنه مساهمة في استمرار التعامل الفاسد مع ممتلكات الدولة ، و تعميقا لنموذج في تسيير المرفق العمومي يقوم على فكرة المزرعة الخاصة ، حيث يعتبر المشرفُ على تدبيره كلَ الوسائل التابعة للمرفق كما لو كانت من ممتلكات مزرعته يجوز له التصرف فيها كما يشاء .
 
بل ماثلها البعض بواقعة إقدام رئيس إحدى الدوائر الأمنية بمراكش لخرفان العيد على متن سيارة الدولة فكلفه ذلك تنقيله إلى منطقة نائية ‘ مع العلم أن المسؤول الأمني قام بفعلته مرة واحدة و لم تكن لها ثانية ، أما مدير المطار فيكرر ذلك كل يوم و منذ زمن طويل دون أن تطاله يد المساءلة .
بعض المقربين من المدير السابق لمطار مراكش أكدوا  أن هذا الوضع مازال مستمرا حتى بعد نقله إلى مطار محمد الخامس ، إذ مازالت سيارة تابعة للدولة و سائقها مسخرة لذات الخدمة العائلية ، و هي نقل أبناء المدير السابق إلى المدرسة . كما لو كانت وقفا عليه هو و أسرته .  
المتتبعون لمجرى تدبير الشأن العام و المدافعون عن حماية  المال العام ، يرون في هذه النازلة فضحا لادعاءات الحكومة الحالية و مزاعمها بخصوص محاربة الممارسات المخلة بقواعد التدبير الشفاف و الحكامة الجيدة للمرفق العام ، التي يسمع الناس عنها كثيرا و لا يرون لها أثرا في الواقع . بل إن الكثيرين من العاملين صُدموا بالتعيينات الأخيرة التي أقدم عليها المدير العام للمطارات ، و التي تثير الكثير من التساؤلات خاصة فيما يتعلق بسلامة ذمة بعض المعينين على رأس بعض المطارات التي تقول بعض الجهات أنها تملك أدلة دامغة تثبت ضلوعها في ممارسات فاسدة .

رابط الفيديو

سيارة لتوجيه الطائرات تُسخر لنقل ابن مدير سابق لمطار مراكش
الاتحاد الاشتراكي


معرض صور