سوبرمان كلية آداب مراكش المحمي من طرف العميدة

حرر بتاريخ 01/02/2015
المراكشية

من خلال تشخيص وضعية كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش في اطار مشروع تطوير المؤسسة تم رصد عدد من الغرباء في كلية آداب مراكش يتجاوز الاساتذة الرسميين أنفسهم خصوصا أولئك الذين يُدرّسون في الماسترات والاجازات المهنية . بعضهم طلبة في الكلية وفي كليات اخرى تابعة لجامعة القاضي عياض. الغريب انهم يقومون بالتقويم البيداغوجي في الامتحانات ...


أغرب الحالات التي تعرفها الكلية في عهد الولاية الحالية للعميدة بالنيابة السيدة وداد التباع هي تسيّد أحد هؤلاء الغرباء المدعو أحمد ع  بعد ان اضحى "الكل في الكل" يفعل ما يريد ، بصلاحيات واسعة وبشكل مثير . يشتغل في "الديكانا" وفي الارشاد والمصاحبة ، بل والوساطة .. والتنسيق بين المصالح الادارية والعلمية ، والمختبرات وبنيات البحث العلمي . يُدرّس في ماسترين ويشرف على واحد منهما بشكل غير مباشر بعد ان كان مهندس انتقاء مرشحيه من الطلبة في بداية الموسم الحالي 
 
انه طالب دكتوراه في بنية السياحة التي تشرف عليها السيدة العميدة وعضو في مختبر يملك مفاتيحه ،يقول الطلبة .  يقوم بتعويض أستاذ في التدريس في ماستر السياحة بدعوى انشغالات الأخير ومهماته العلمية. والأغرب من ذلك انه يقوم بكل هذا دون تعويض مالي كما يدعي خصوصا بعد الضجة التي تمت خلال الموسم الحالي عندما اتهمته طالبة  بمضايقتها و(...)، ليعتذر لها بعد ان علم انها زوجة استاذ بالكلية ، في الوقت الذي لا زالت مشكلته مع طالبة في نفس الماستر مطروحة وقد تكون قد وصلت الى المحكمة

اساتذة كلية آداب مراكش لم يسلموا من جبروت هذا الطالب الذي اضحى استاذا ويدعي انتماءه الى طاقم التدريس ، يتقوى بالعميدة،  وبسبب ذلك زاد في عنجهيته ليعتدي في يوم من الأيام على الكاتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي سابقا بذات الكلية امام اعين موظفين واساتذة الذين لم يستسيغوا السب والشتم الذي كاله الأخير للاستاذ .

ورغم الشكاية التي تقدمت بها النقابة للعميدة وفرض ادراج الاعتداء في احدى دورات مجلس الكلية ، فإن وداد التباع فرضت ما ارادت ليبقى  المدعو المذكور الرجل الثاني في الكلية
 
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية