سكان جليز قبل 100 سنة : 28 مغربي من 817 اجنبي + اضخم البوم صور عن الحي

حرر بتاريخ 04/12/2015
عمرأضرموش

تنفرد المراكشية بادخال معلومات وجيزة عن تاريخ حي جليز على محركات البحث العربية . وذلك بمناسبة مرور 100 سنة كاملة على بناء حي جليز الشهير في مراكش والذي يعتبر من بين أوسع الأحياء في المدينة ..
بقلم عمر أضرموش


اعطيت انطلاقة الشروع في البناء بحي جليز يوم 5 يونيو 1913 . وذلك بعد مزاد علني في ذلك اليوم  حيث بيعت 107 بقعة معدة للسكن كدفعة أولى .
ثمن المتر الواحد تراوح ما بين 0.50 و 1 فرنك . وهو ثمن لم يكن في متناول الجميع .
عدد بقع الدفعة الثانية هو 77 . في حين الدفعة الثالثة انحصرت في 90 بقعة .
وقد صدر قرار بلدي باجبارية  انتهاء الأشغال قبل فاتح أكتوبر 1918.
صدر قرار بمنع اقتلاع النخل . وعندالضرورة القصوى يحرر المعني طلبا مرفوقا بالتزام يجبره بغرس 3 نخلات في مكان اخر مع العناية الوقت حتى تنمو.
في سنة 1919 تم احصاء ساكنة جليز فكان عددهم 817 فرد ( 561 فرنسي ـ 19 اسباني ـ 39 ايطالي ـ 69 عربي ـ 24 يوناني ـ 4 بلجيكيين ـ  2 سويسري ـ 1 روماني ـ 98 مغربي يهودي ومسلم .)
كان بالحي في سنة 1919 مجموعة من المرافق مثلا : فندقان ـ 4 مطاعم ـ 12 مقهى ـ 4 مطبعات ووراقات ـ 6جزارين ـ 3 مخابز ـ 2 سينما ـ 5 محلات لبيع المواد الغدائية ـ 3 نجارين ـ 2 خياطين ـ  2 ميكانيكي ـ 1 حلاق ـ 1 كهربائي
 
ويتواجد فيه الآن العدد الأكبر من الأبناك والادارات والفنادق والمتاجروالعيادات ...
اخذ اسمه من جبل جليز الملاصق للحي . والكلمة تعني بالأمازبغية ( الصخرة = اكلز ) . هذا الجبل كان مصدرا هاما للصخور التي احتاجها البناؤون آنذاك ( جلهم كان من الجبش الفرنسي ).
في سنة 1913 وبعد سنة واحدة من احتلال المغرب  وبأمر من ليوطي قام  القبطان  landais لاندي بوضع تصميم مميز لحي جليز. فوضع فيه مجموعة من الشوارع يفوق عرضها 60 متر . وببعد النظرعزز الحي بساحات وحدائق فسيحة لا زالت ربما هي الأوسع حتى الأن على صعيد مراكش .
 
 وحسب أحد الاحصائيات المنجزة سنة 1930 فقد بلغ عدد سكان جليز حوالي 1500 شخص . ثم تضاعف هذا  الرقم مرات  بعد قدوم أعداد  مهمة من الوافدين من الجهات الأربع للمعمور . خصوصا من الفرنسيين  والاسبان  ( درب سبنيول )
 القبطان لاندي كان مهندسا  ورئيسا لمصلحة الأشغال البلدية بمراكش . وكانت أحد شوارع مراكش تحمل اسمه .. وهو الشارع الذي يسمى الأن شارع  محمد الزرقطوني . 
وبغض النظر عن بعض الجزئيات نقترح على بلدية جليز التفكير في رد الاعتبار لهذا  المهندس وذلك بتسمية ولو زقاق صغير باسمه . وذلك اعترافا  منها بأفضاله لأنه ترك حيا نمودجيا ربما لا يكلف سوى مشاكل أقل وميزانية أصغر في تسيير مرافقته وصيانة بنياته التحتية
 
انظر البوم صور حي جليز في غاليري مراكش مهداة من طرف الأستاذ عمر أضرموش المشرف على صفحة مراكش مسقط القلب على الفايسبوك
سكان جليز قبل 100 سنة : 28 مغربي من 817 اجنبي + اضخم البوم صور عن الحي






1.أرسلت من قبل Amine في 11/07/2015 05:22 من المحمول
معلومات لم اكن اعرفها شكرا وارجوا مواصلة هذا المجهود الرائع

2.أرسلت من قبل الشريق في 11/07/2015 14:53
لماذا سمي بكليز

3.أرسلت من قبل نور ايمن في 11/07/2015 15:00
تعود تسمية «جليز»، بحسب البعض، إلى التسمية التي كانت تعرف بها منطقة جبل «جليز»، والتي يقال عنها إنه تم تحويرها من عبارة «أدرار نإيجليز»، التي هي تسمية أمازيغية، إذ تعني مفردة «أدرار» الجبل، أما «النون» فتعرف ما بعدها، فيما «إيجليز» تعريف لحشرة صغيرة الحجم وسوداء.

4.أرسلت من قبل أبو أمين عبد اللطيف الزين في 04/12/2015 19:50 من المحمول
مساهمة قيمة من لدن اﻷخ عمر .. مع الشكر والتقدير

5.أرسلت من قبل عبد الغني الخالدي في 10/07/2016 19:15 من المحمول
جِليز أو گيليز وهو هنا إسم مكان.
أصل الكلمة أمازيغي: "ئگيليز" وتعني ما فضول من الشيء.
يقال مثلا : "ئگيليز ن ؤمكلي" : ما فضل من الطعام.
وعلى هذا النحو قد تكون التسمية أصلاً : "ئگيليز ن ئدرارن"، بمعنى ما فضل من جبال الأطلس، كناية للجبيل الموجد هناك.

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية