سفرية فاخرة لمراكش تتسبب في اعتقال نائب رئيس الشرطة القضائية في ليون

حرر بتاريخ 21/05/2015
المراكشية


سفرية فاخرة لمراكش تتسبب في اعتقال نائب رئيس الشرطة القضائية في ليون
أمر الوكيل العام بالعاصمة الفرنسية باريس، منتصف الأسبوع الماضي، بإيقاف العميد ميشيل نيري،نائب رئيس الشرطة القضائية لمدينة "ليون"، رفقة ثلاثة عناصر آخرين تابعين لمصلحة الشرطة القضائية بذات المدينة، قبل متابعتهم من أجل إفشاء السر المهني والرشوة واستغلال النفوذ

​وكشف تقرير  أجْرتْه «شرطة الشرطة الفرنسية» عن فضيحة تورُّط الرجل الثاني في الشرطة القضائية الفرنسية في مدينة ليون بعدما تتبعت التحريات السرية خيوط أسفار فاخرة قادت ميشيل نيري إلى الاستفادة من إقامة سياحية لأيام معدودة في مراكش، كلفت أزيد من 30 مليون سنتيم قد يكون سددها بدلاً عنه أحد كبار أباطرة «المافيا» كرشوة مقابل خدمات كان يقدّمُها له، مستغلا مركزه في هرم الشرطة القضائية الفرنسية في مدينة ليون.
وكانت الصحف اليومية الفرنسية وكذا نشرات الأخبار ووكالات الأنباء قد نقلت وقتها تفاصيل هذه الفضيحة التي جرت سنة 2011 وهزّت سمعة الأمن الفرنسي والشرطة القضائية بالتحديد، وأشارت معطيات ذات صلة إلى أن الرقم 2 في الشرطة القضائية الفرنسية، ميشيل نيري، الذي يخضع للتحقيق ويوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي، اعترف بتلقيه رشوة بقيمة 30 مليون أورو سدّدها له أحد كبار وجوه «مافيا» العصابات المنظمة، في شكل سفر «فاخر» إلى مدينة مراكش.





1.أرسلت من قبل نجاة السرار في 22/05/2015 15:40
عندنا يسافرون كل يوم سفريات فاخرة وفاحشة ولامن يحرك ساكنا


2.أرسلت من قبل ahmed في 26/05/2015 00:55 من المحمول
Hna kanhgro ghir 3la lfokara amma chfara lkbar dayrin mabghau

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية