المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

سعوديات: سأقود سيارتي 15 يونيو.. وآخرون: لن تقودي

الاثنين 9 ماي 2016

دشنت ناشطات سعوديات حملة #ساقود_سيارتي_15_يونيو، لتشعل التويتر السعودي اعتراضا على تجدد الدعوة للسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.

وفي مثل كل مرة، يحتدم النقاش حول مسألة قيادة المرأة السعودية للسيارة، وتداول النشطاء وسم #ساقود_سيارتي_15_يونيو نحو 40 ألف مرة حتى لحظة كتابة الخبر.

والآراء بشأن قيادة المرأة للسيارة تقع بين حدي المعارضة والتأييد، ليس لكونها حرية شخصية فقط، بل لأنها كذلك مدخلا للحديث عن أبعادها الدينية والاجتماعية.

من جهة يدافع أنصار هذه الحملة عن ضرورة تحرر المرأة السعودية، وتثبيت حقوقها ومساواتها مع الرجل، مؤكدين أن الوقت قد حان لكسر قيود التقاليد التي كبلت المجتمع السعودي لعقود من الزمن.

وترى بعض السعوديات أن مطالبتهن بقيادة السيارة هي مطالب مشروعة، لأن ما يسعين إليه هو التنقل بلا صعوبات أو كلفة مادية واجتماعية.

ومن جهة أخرى، لاقت حملة قيادة المرأة السعودية للسيارة انتقادا واسعا، واعتراضا من نشطاء المجتمع السعودي على موقع تويتر الذين جددوا رفضهم لهذه الدعوة، واعتبروها إهانة لعاداتهم وتقاليدهم، وتنافي أخلاق المجتمع السعودي.

وتهكم بعض مستخدمي "تويتر" على تجدد الدعوة، مؤكدين أن الحملة ستفشل كغيرها من الدعوات السابقة رافعين شعار "لن تقودي"

 
وعلى صعيد متصل، اتهم بعض النشطاء السعوديين قناة "م ب س" بالتحريض على قيادة المرأة السعودية للسيارة، وذلك بعد نشر تصويت على موقعها الإلكتروني، بخصوص هذه المسألة، ودشنوا هاشتاغ #م ب س_تحرض_على قيادة_المرأة، وطالبوا القيادة السعودية باتخاذ إجراءات قانونية ضد القناة التي تسعى إلى تقسيم المجتمع السعودي وبث الفتنة، على حد تعبيرهم.
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل