سبحان الله .. تصريح شباط حول موريتانيا بعثر اختيارات تشكيل الحكومة

حرر بتاريخ 29/12/2016
المراكشية


مباشرة بعد لقاء عزيز أخنوش ومحند لعنصر، بعبد الاله بنكيران، في منزله، مساء اليوم الخميس، في الرباط. حل نبيل بن عبد الله  الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في ضيافة رئيس الحكومة الملكف، لاطلاع على مشاورات الحكومة.
وقال بن عبد الله، بعد اللقاء :”كنا في وضع لمدة أسابيع وأصبحنا في وضع آخر معقد”، مضيفا :”هناك ضرورة ورغبة أن يكون حزب الاستقلال حاضرا في الحكومة، لكن التصريحات التي جاءت على لسان حميد شباط بعثرت الأوراق”.
وأردف المتحدث ذاته :”في الوقت الذي كنا ننتظر أن تساهم جميع الأحزاب في خروج الحكومة، خرج شباط بتصريحاته عن موريتانا، التي عقدت الوضعية، وجعلت رئيس الحكومة في حيرة من أمره”.
وأضاف الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن التصريحات والتفاعلات المتعددة للأمين العام لحزب الاستقلال “يمكن أن تؤدي إلى تأويلات، وهو ما يحير رئيس الحكومة، الذي وجد نفسه في مأزق حقيقي”.
وأنهى نبيل بن عبد الله حديثه بالقول، أن هناك “مصالح عليا وعامة للبلاد، وتصريحات شباط سيتم أخذها بعين الاعتبار
إلى ذلك انتهى قبل قليل، اللقاء الذي جمع كل من عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، المعين، وعزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.
وحاول عزيز أخنوش والعنصر حسب اليوم 24 ، إقناع رئيس الحكومة، بإبعاد حزب الاستقلال، دون أن يفلحا في ذلك.وأوضح عزيز أخنوش، في تصريح للصحافة، عقب انتهاء اللقاء، أنهما طالبا بنكيران بتشكيل حكومة منسجمة “لا يكون طرفها حزب الاستقلال، بعد التصريحات الأخيرة، التي صدرت من أمينه العام حميد شباط، تجاه موريتانيا، ومهاجمته لبلاغ وزارة الخارجية”.
أخنوش، أكد أن اللقاء كان “ايجابيا”، مع بنكيران، وأنهما أكدا له أنه بعد التصريحات الأخيرة، أصبحت الثقة “غير موجودة”، مع بعض الأطراف، إشارة، إلى حميد شباط.
وأشار إلى أنهما “حاولا إقناع رئيس الحكومة، وتركوا له مهلة من أجل التفكير فيما طرحاه عليه




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية