ساعة منبه ذكية توقظ أحد الزوجين دون الآخر

حرر بتاريخ 12/04/2015
المراكشية


ساعة منبه ذكية توقظ أحد الزوجين دون الآخر
لندن – «القدس العربي»: تغلبت التكنولوجيا الحديثة أخيراً على إزعاج الرجل لزوجته، أو المرأة لزوجها، حيث رأت النور مؤخراً أول ساعة منبه ذكية قادرة على إيقاظ أحد الزوجين دون إزعاج الآخر، مع الإبقاء على نومهما بجانب بعضهما البعض.
وأبتكرت شركة متخصصة في التكنولوجيا مؤخراً ساعة منبه ذكية تقوم بإيقاظ النائم دون إزعاج من حوله، حيث يتم تثبيت الساعة على الحائط لتقوم في الموعد المحدد بايقاظ الشخص المقصود من خلال إضاءة نور موجه إليه يشعره وكأن الشمس قد أشرقت، إضافة إلى توجيه صوت يستهدف الشخص المعني دون أن يتسلل إلى من حوله ليوقظه وحده دون إزعاج الآخرين.
وبحسب تقرير لجريدة «دايلي ميل» فان ساعة «واكي» تعتمد في إيقاظ النائمين على الضوء والصوت في آن واحد، حيث يكون كل منهما موجها للشخص المعني، ويزداد الضوء بصورة تدريجية وكأن الشمس تشرق من فوق رأسه.
ولدى الساعة الذكية قدرة على التعرف على الشخص المستهدف، كما يمكن استخدامها من أكثر من شخص، أما التحكم في هذه الساعة فيتم من خلال تطبيق يتم تثبيته على الهاتف الذكي للمستخدم.
وتوجد في الساعة أجهزة استشعار قادرة على التعرف على الشخص من حرارة الجسم، وهو ما يعني أن الغرفة لو كان فيها ثلاثة أشخاص يرغب كل واحد منهم في الاستيقاظ في وقت محدد، فيمكن للساعة ان تتعرف على كل شخص على حدة، وترسل له الضوء والصوت في الوقت المحدد لإيقاظه دون أن تزعج من حوله.
ويتم التواصل بين الهواتف المحمولة الذكية وبين ساعة «واكي» الذكية عبر تقنية «واي فاي» أما الساعة فتعمل بطاقة الكهرباء التي تستمدها من بطارية قابلة للشحن، بما لا يجعل المستخدم بحاجة لتغيير البطاريات بصورة متواصلة بين الحين والآخر.
وقالت شركة «لوكيرا لابس» الأمريكية التي أنتجت الساعة الذكية إنه «بينما تقوم (واكي) بإيقاظ الشخص من نومه بهدوء وبشكل تدريجي وطبيعي عبر الضوء الأبيض والصوت، فان من ينام بجانبه يظل مستغرقاً في نومه دون أي إزعاج».
وأضافت الشركة إن «ساعة واكي تقوم بتصحيح وضعيتها ومن ثم تعود إلى مكانها الطبيعي وتتوقف عن العمل بشكل تلقائي بمجرد أن تكون قد تأكدت من أن الشخص المعني قد استيقظ من نومه».
ويبلغ ثمن القطعة الواحدة من ساعة المنبه الذكية 250 دولاراً، على أنها حالياً تباع على الانترنت فقط، ومن يشتريها الآن فمن المفترض أن تصل إليه في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل حيث لم يتم إنتاج كميات تجارية حتى الآن من الساعة الجديدة.
وتقول الشركة التي تتخذ من لوس أنجليس مقراً لها إنها تأمل في أن تجمع 100 ألف دولار من المبيعات الأولية للساعة حتى تتمكن من بدء الإنتاج بكميات تجارية، وبالتالي ينتشر هذا النوع من الساعات المنبهة في العالم.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية