زواج عرفي - ضبط قياديين في حركة التوحيد والإصلاح في وضع جنسي في سيارة

الاحد 21 غشت 2016

أصدرت حركة التوحيد و الإصلاح بلاغا على خلفية إلقاء مصالح الأمن ببن سليمان القبض صباح  يوم السبت على أحد قياديي حركة التوحيد والاصلاح داخل سيارة ميرسيدس في وضع جنسي مع قيادية أخرى من نفس الحركة على مقربة من البحر. 

 فعلى خلفية توقيف مولاي عمر بنحماد و فاطمة النجار، نائبي رئيس حركة الإصلاح و التوحيد، في مدينة البيضاء، قرب البحر، التي قدمت على أنها زوجته "عرفيا"، أكد البلاغ الذي جاء مذيلا بتوقيع عبد الرحيم الشيخي، رئيس الحركة، "تعليق عضوية الأخوين المذكورين في جميع هيآت الحركة تطبيقا للمادة 5-1 من النظام الداخلي للحركة". 

و أردف البلاغ ذاته أن مكتب الحركة "يجدد رفضه التام لما يسمى بالزواج العرفي وتمسكه بتطبيق المسطرة القانونية كاملة في أي زواج".
غير أنه لم يفت البلاغ الإشادة في الأخير بالقياديين "لمكانتهما وفضلهما وعطاءاتهما الدعوية والتربوية ".


و حسب مصادر متطابقة، فإن القياديين يتابعان في حالة سراح بتهمة الخيانة الزوجية، و بتهمة اخرى بالنسبة عمر بنحماد لمحاولته إرشاء عناصر الشرطة التي اعتقلته حسب المصادر المذكورة
المراكشية


معرض صور