رجل الأمن ضحية "الكارّو" في مراكش يدفن في انزگان

السبت 30 ماي 2015

رجل الأمن ضحية "الكارّو" في مراكش يدفن في انزگان
 
 
شيّعت ساكنة مدينة إنزكان، اليوم بعد صلاة الجمعة، الشرطي المتوفى عبد الرحيم ورار إلى مثواه الأخير، بعد أن وافته المنية، أمس الخميس، بمدينة مراكش على إثر اصطدامه بـ”كرويلة”.
وحسب جريدة أخبار اليوم فإن جثمان الراحل تم نقله إلى انزكان بواسطة سيارة تابعة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية الخاصة بالأمن الوطني، وحضر صلاة الجنازة ومراسيم الدفن جمع غفير من المواطنين، وكذا مسؤولون أمنيون.
وقد التحق الهالك بسلك الشرطة بعد أن أنهى تعليمه الثانوي بمؤسسة الحسن بالخياط بحي تراست، وجرى تعيينه بمدينة مراكش، حيث تزوج بشرطية تعمل معه بنفس المدينة رزق منها بطفلين، أصغرهما لم يتعد شهره الرابع.
 
   
المراكشية


معرض صور