ربط المسؤولية بالمحاسبة : مراكز علمية بجامعة القاضي عياض بدون مراقبة

حرر بتاريخ 14/12/2012
المراكشية


ربط المسؤولية بالمحاسبة : مراكز علمية بجامعة القاضي عياض بدون  مراقبة
لم يتم - حسب معلومات توصلت اليها المراكشية -  اي تطور في ملف ما يسمى بالمراكز العلمية التابعة لجامعة القاضي عياض بعد مطالبة اصوات نقابية واعضاء من مجلس الجامعة بالكشف عن الوضعية المالية والادبية بالنسبة للمواسم التي فتحت فيها هذه المراكز على عهد الرئيس مرزاق وكاتبه هلال 
 
وكانت بيانات قد صدرت منذ شهور تطالب بتوضيحات حول الاموال التي صرفت لهذه المراكز دون ان تظهر على ارض الواقع

واستمع نائب الرئيس في الشؤون العلمية الى تقارير ل 3 مراكز وما تتوفر عليه من امكانيات في انتظار ان تعمم على اعضاء مجلس الجامعة وتبين من خلالها ان معدات تقنية وعلمية تتوزع على مكاتب لا علاقة لها بتلك المراكز
 
ولا زال مدراء المراكز المذكورة الذين تم تعيينهم  بدل انتخابهم  منذ سنوات خلت، يتربعون على الكراسي  دون أن تتم إعادة هيكلة المراكز أو حتى تجديد المكاتب المسيرة لها 
 
وحسب مصادر جامعية فإن عددا من هذه المراكز لم تعد تشتغل منذ مدة في حين أن جلها استفاد ويستفيد من دعم مالي للجامعة التي لا تقوم بمراقبة المراكز ومتابعتها
 
وكانت المراكشية قد نشرت اعتمادا على مقربين من المراكز المذكورة أن آليات وتجهيزات علمية مغلق عليها بمكاتب المراكز المذكورة لم تستعمل، مما جعلها تتعرض للصدأ والتلف
 
وكان مجلس التدبير في احدى اجتماعاته في الولاية السابقة  قد  قرر في هذا الصدد مراسلة المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة القاضي عياض بجرد للمشاريع والصفقات المتوقفة وإحداث خلية لمتابعة ملف الأداءات بغية تصفية وتسوية الصفقات و تطعيم حسابات المؤسسات لدى الخزينة العامة خاصة ما تبقي من مستحقاتها برسم ميزانيتي 2010 و2011 إضافة إلى اعتماد برنامج معلوماتي لتدبير الميزانية العامة للجامعة





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية