دعوى قضائية ضد مصرية لاسقاط جنسيتها بسبب هتافها ضد السيسي

حرر بتاريخ 06/06/2015
المراكشية


دعوى قضائية ضد مصرية لاسقاط جنسيتها بسبب هتافها ضد السيسي
رفع المحامي المصري سمير صبري دعوى أمام محكمة القضاء الإداري أمس الأول الخميس، طالب فيها بإسقاط الجنسية المصرية عن الفتاة المصرية فجر العادلي التي هتفت (السيسي قاتل) اثناء المؤتمر الصحافي المشترك للرئيس المصري ومستشارة ألمانيا، مستندًا إلى القانون رقم 26 لسنة 1975 بشأن الجنسية المصرية الذي نص في المادة 16 على وجوب إسقاط الجنسية عن كل من يقوم بعمل للإضرار بمركز مصر الحربي أو الدبلوماسي أو الاقتصادي أو المساس بأي مصلحة قومية أخرى.
واشتهر سمير صبري برفع الدعاوى المثيرة للجدل وبينها المطالبة باعتبار حماس منظمة إرهابية.
وكانت فجر هتفت ضد السيسي، في أثناء مؤتمره الصحافي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في العاصمة الألمانية برلين، الأربعاء الماضي؛ بقولها «يسقط حكم العسكر»، ووصفت السيسي بأنه قاتل، ونازي، وفاشي.
وقالت فجر العادلي، أنه كان في إمكانها منذ بلغت سن السادسة عشرة من عمرها، وهي في ألمانيا، الحصول على الجنسية الألمانية، لكنها رفضت ذلك، حتى لا تخسر جنسيتها المصرية.
جاء ذلك عبر حوار مع صحيفة «دير شبيغل» الألمانية، أمس الأول الخميس، ردًا منها على الدعوى القضائية المطالبة بإسقاط جنسيتها المصرية، مشيرة إلى أنها علمت بتلك الدعوى منذ وقت قصير.
وأضافت «الجيش في مصر يلعب دورًا معقدًا منذ عقود، وأرى أنه لا مكان له في السياسة، ولا في الاقتصاد».
وعلى الصعيد نفسه أثارت تصريحات السيسي، خلال لقائه بالجالية المصرية والإعلاميين في العاصمة الألمانية، والتي قال فيها: إن السيدة التي هتفت بغضب في المؤتمر الصحافي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل «مصرية» وهي مواطنة وكنت أريد أن أتحدث معها بود، سخرية نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي. 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية