دعوى قضائية ضدّ أصالة بتهمة التطبيع مع إسرائيل

الاثنين 2 سبتمبر 2013

دعوى قضائية ضدّ أصالة بتهمة التطبيع مع إسرائيل
قامت مجموعة من المحامين السوريين برفع دعوى ضد أصالة بتهمة التطبيع مع إسرائيل على خلفية زيارتها لفلسطين وإحيائها حفلاً هناك.
 
أثارت زيارة الفنانة السورية اصالة نصري إلى فلسطين استغراباً كبيراً في الأوساط السوريّة، خصوصاً أنها أول فنانة سوريّة تحيي حفلاً غنائيّاً في فلسطين منذ عام 1967 وبعد صدور قرار حظر التعامل مع إسرائيل أو الدخول إلى الأراضي المحتلة، فتحوّلت هذه الزيارة إلى تخوين لأصالة واتهامها بالتعاون مع “العدوّ”.
 
أصالة ذهبت إلى فلسطين لتحيي حفلاً غنائيّاً ضمن مهرجان ليالي برك سلميان في بيت لحم، فاعتبرت زيارتها وفق القانون السوري، تطبيعاً مع اسرائيل، وهو ما دفع بمجموعة من المحامين السوريين إلى جمع الوثائق اللازمة، لرفع دعوى قضائية ضدها.
 
ويبدو أن الدّعوى القضائية التي تمّ تحريكها ضد أصالة، جاءت من قبل محامين مؤيدين للنظام السوري، كردّ فعل انتقامي من موقف أصالة التي جاهرت بتأييدها المُطلق للثورة السوريّة منذ بدايتها في منتصف آذار 2011.
 
ويؤكّد هؤلاء المحامين حصولهم على وثائق تؤكد أنّ أصالة حصلت على تأشيرة دخول إسرائيلية لحضور المهرجان بمساعدة ضابط إسرائيلي، حيث قامت نقابة المحامين بتقديم الادعاء الشخصي باسم “الجمهورية العربية السورية”، وحركت الدعوى العامة لدى قاضي التحقيق الأول في دمشق تحت رقم 886.
المراكشية


معرض صور