داعية سعودي يحرّم لعن اسرائيل

الاحد 3 غشت 2014

اثار الداعية السعودي البارز صالح الفوزان، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن حرم لعن إسرائيل لأنها تعني اسم نبي الله يعقوب. 
وقال الفوزان، وهو عضو هيئة كبار العلماء، أعلى هيئة دينية في المملكة، إنه لا يجوز لعن إسرائيل، لأن “إسرائيل” هو اسم نبي الله يعقوب عليه السلام، مبيناً أن الأصح هو لعن اليهود.
وأضاف في تسجيل صوتي منسوب إليه، أن بعض الناس يقولون “اللهم العن إسرائيل”، وهذا في معناه أن تنزل اللعنة على يعقوب عليه السلام، مشيراً إلى ضرورة أن ينتبه المسلم لذلك، وأن يقول “لعن الله اليهود”، أو “لعنة الله على اليهود”، بدلاً من سب “إسرائيل”.
وأثار كلام الفوزان جدلاً واسعاً على موقع “تويتر”، واسع الانتشار في السعودية، وسط انقسام واضح بين مؤيد ومعارض للفتوى التي صدرت بالتزامن مع حرب شرسة تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ نحو شهر تقريباً، وتسببت باستشهاد نحو ألفي شخص غالبيتهم من الأطفال والنساء.
وأطلق مدونون على موقع “تويتر” هاشتاقاً بعنوان “الفوزان لاتلعنوا إسرائيل” بعد ساعات من انتشار فتوى الفوزان في التسجيل الذي لايعرف تاريخه بالضبط، ليصبح واحداً من أكثر الهاشتاقات تداولاً في السعودية.
المراكشية


معرض صور