داعشي أمريكي يكتشف ان جميع مؤيديه مخبرين

السبت 19 ديسمبر 2015

أقر مالك لمطعم بيتزا في ولاية نيويورك بالذنب بتهمة محاولة تجنيد اشخاص للانضمام إلى الجماعات المتطرفة في الشرق الأوسط، ووفقا لوثائق قضائية فقد استخدم مفيد الفقيه « 31 عاما» الانترنت للعثور على مؤيدين محتملين لتنظيم «الدولة الإسلامية» كما ارسل لهم دعايات تحريضية لدعم جهودهم للانضمام إلى المجموعة المتطرفة.
واستخدم الفقيه 3 حسابات على « تويتر « و23 حسابا على «الفيسبوك» وحسابا على « واتساب « للبحث عن تمويل ودعم « المقاتلين الراديكاليين « وفقا للتفاصيل المذكورة في الادعاء والتى كشفت، ايضا، ان الفقيه، وهو مواطن أمريكي من أصول يمنية، قد تواصل مع عدة اشخاص منذ اواخر عام 2013 وهم يستعدون للسفر إلى سوريا والانضمام إلى المعركة الجهادية.
وجاء في الادعاء ان الفقيه اشترى لبعض الاشخاص اجهزة كمبيوتر وكاميرات عالية الجودة لاستخدامها في رحلتهم إلى سوريا كما قدم لأحد المسافرين مبلغ الف دولار نقدا لشراء مسدسات كما دفع أموالا لآخر حتى يتمكن من الحصول على نسخة من شهادة الميلاد. الأمر الذي لم يكن يعلمه الفقيه اثناء محاولاته ان جميع هؤلاء الاشخاص الذين حاول تمويلهم كانوا يعملون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي وذلك وفقا لسجلات الادعاء.
وقال المدعى العام وليام هاشول في بيان: «لقد تم القبض اليوم على اول شخص يقوم بعمليات تجنيد لحساب تنظيم «الدولة»، وعلى الاغلب، فإننا سنختم هذه القضية ضد المتهم بسجنه لفترة طويلة ولكننا في ذات الوقت سنواصل جهودنا المستمرة لهزيمة «الدولة» والجماعات الإرهابية الأخرى. وقد تم القاء القبض على المتهم في شهر مايو/أيار من عام 2014، وبموجب شروط الاتفاق مع الادعاء فقد تم التوصية من اعضاء النيابة العامة بسجنه اكثر من 22 عاما.
القدس العربي


معرض صور