خسائر السيلفي تتواصل.. صورة بـ 200 ألف دولار

الثلاثاء 18 يوليوز 2017

لم تكن تعلم سيدة كانت حاضرة في معرض بولاية لوس أنجلوس، أن محاولتها التقاط صورة سيلفي مثالية ستؤدي إلى تدمير صف كامل من القطع الفنية باهظة الثمن.

وتظهر لقطات الفيديو محاولة سيدة الحصول على زاوية مثالية لصورة سيلفي، في مركز " فاكتوري"، ضمن مرتفعات لينكولن، ما أدى إلى سقوط صف كامل من القطع الفنية في معرض "هيبيركان"، للفنان المقيم في هونغ كونغ، سيمون بيرتش، وسلسلة من المتعاونين الدوليين.

ويبدو أن السيدة فقدت توازنها إلى جانب قاعدة التمثال الأول، ما أدى إلى انهيار الصف بأكمله.

ووقع الحادث قبل أسبوعين في منشأة، مساحتها 14 ألف متر مربع، وتسبب بأضرار لا يمكن إصلاحها لبعض التماثيل التي تشبه التاج، والمصنعة من مواد مختلفة، بما في ذلك المعادن الثمينة والرخام والخشب والنايلون والخردة المعدنية.


وقالت غلوريا يو، إحدى المشاركات في المعرض، في حديث مع موقع الفن والثقافة: "تضررت 3 تماثيل بشكل كامل، والبعض الآخر بدرجات متفاوتة، كما تبلغ التكلفة التقريبية للأضرار 200 ألف دولار".

وذكر مركز " فاكتوري"، الذي لم يفصح عما إذا كانت القطع مؤمنة، أنه لم يكن وراء ظهور الفيديو للعلن. وتم تحميل مقطع الفيديو على يوتيوب، يوم 13 يوليو، من قبل شخص يدعي أنه صديق سيمون بيرتش.

الجدير بالذكر، أن معرض "هبيركان" يعد جزءا من 14 معرضا آخر، وقد افتتح منذ 6 سنوات، كما كان من المقرر عقده في هونغ كونغ، قبل أن ينتقل إلى لوس أنجلوس.
المراكشية


معرض صور