خراطيم المياه في مواجهة المولوتوف بالحي الجامعي بمراكش واصابة رئيس الضابطة القضائية

الاربعاء 26 ديسمبر 2012

صورة خاصة بالمراكشية / جزء من المحجوزات
صورة خاصة بالمراكشية / جزء من المحجوزات
حجزت القوات العمومية بعد اقتحامها للحي الجامعي ليلة اليوم الاربعاء 26 دجنبر 2012 عددا من قنينات المولوتوف وقنينات الغاز الصغيرة وقارورات بنزين واعمدة حديدية وهي ما تبقى من ادوات استعملها صحراويون في المواجهة 

وعاينت المراكشية اصابة مكوار رئيس الضابطة القضائية في رأسه بحجرة وبالضبط في جبهته حيث كانت الدماء تسيل وبمرافقته بعض مساعديه الذين ساعدوه للوصول الى سيارة الاسعاف التي أقلته الى المستعجلات في الوقت الذي اشتعلت النار في لباس احد رجال القوات الامنية واصابة اخر في رجله

واضطر الامن الى استنفار عدد كبير جدا من قواته بعد ان استعمل حافلات وسيارات  وشاركه دراجون والقوات المساعدة من اجل محاصرة الحي الذي احكم اغلاقه الصحراويون ووضعوا متاريس للحيلولة دون تقدم القوات اضافة الى اضرام النار في بابه باستعمال اثاث الغرف وكرسي متحرك لاحدى المعاقين كان مركونا بالقرب الباب
 
وقام الصحرويون بتخريب اعمدة الانارة  في الممر الى الباب وقاموا برمي رجال القوات العمومية بالحجارة وقارورات البنزين  واجهها الامن بخراطيم المياه الى حد اقتحام الحي حيث تم البحث فيه عن المشاغبين الذين تمكنوا من الافلات من خلال الاختباء في اماكن محددة داخل الحي والكليات المحيطة التي هدمت فيها جدارات يسهل عبورها 

وشاهدت المراكشية توقيف 3 من المشتبه بهم واحد من طرف الدراجين تمكنوا من مطاردته في محيط الجامعي واخران من داخل الحي

وشوهد طلبة الحي بالساحات البعيدة عن الحي ينتظرون انتهاء المواجهة لولوج الحي ومنهم فتيات ليس لهم مأوى آخر في المدينة الحمراء بعد ان غادرته جماعات من الطالبات قبل ذلك بعد ظهور اشارات التصعيد وبعد الانزال الكثيف للصحراويين

ومنع عميد للشرطة المراكشية من تصوير المحجوزات التي تم تجميعها امام الحي الجامعي وهي الصورة التي تم التقاطها  بعد ذلك من بعيد
المبارك البومسهولي


معرض صور