خبراء يدعون من مراكش لتشجيع الاقتصاد الرقمي

الجمعة 28 أبريل 2017

دعا خبراء ومختصون ومهنيون، اليوم الخميس بمراكش، إلى ضرورة تشجيع والنهوض بالاقتصاد الرقمي من أجل تحقيق اقلاع القارة الافريقية في ظل عالم يتسم بالعولمة.
 وأجمعوا خلال افتتاح أشغال الدورة ال12 لملتقى "بطائق الأداء بافريقيا 2017" المنظم من قبل "إي كانفيرانس"، على التأكيد على تحدي الرقمنة الذي تواجهه القارة، معتبرين أن المجال الرقمي يشكل مفتاحا للنهوض بالقارة الافريقية وتعزيز الدينامية التنموية التي تشهدها. وفي هذا الصدد، أبرزت الوزيرة الكاميرونية للبريد والمواصلات ليبوم لي ليكينغ ني موندومو مينيت، أن افريقيا تعد قارة تشهد تحولا كبيرا مما يتطلب تطوير الأداء الرقمي بالاضافة الى مختلف وسائل الأداء على نحو يسهم في تشجيع المانحين وجذب الاستثمارات للقارة. وأشارت ، في هذا الإطار ، إلى أن الكاميرون وضعت مخطط استراتيجي 2020 لمواكبة تطور التكنولوجيات المالية ونشر ثقافة الانفتاح على المجال الرقمي على مستوى هذا البلد. كما نوهت بالاهتمام الذي تحظى به بلادها حيث اختيرت ضيفة شرف هذه الدورة، مبرزة أن الكاميرون تعد إحدى الاقتصادات المهمة بمنطقة وسط افريقيا وتعمل في إطار تشاوري من أجل تحسين اندماجها المالي. من جانبه، أبرز الوزير الغابوني المنتدب بوزارة الاقتصاد الرقمي أوليفي كومبا مبومبا، أن بلاده تشهد تحولا رقميا كبيرا، مشددا على مجموعة من المشاريع المنجزة الرامية إلى النهوض بهذه الدينامية الرقمية. وأشار إلى أن الغابون التي تشارك لأول مرة في هذه التظاهرة توجد على رأس قائمة دول افريقيا الوسطى في مجال الرقمنة، مضيفا أن هذا الملتقى يمثل مناسبة لتقاسم أفضل التجارب والممارسات في هذا المجال. من جهته، قال حسن العلوي رئيس "إي كانفيرانس"، إن الدورة ال12 لملتقى "بطائق الأداء بإفريقيا" الذي يعرف مشاركة حوالي 700 خبير يمثلون مؤسسات حكومية وأبناك وهيئات مالية ومستشارين دوليين وادارات عمومية إلى جانب فاعلين في مجال الأداء الرقمي يمثلون 50 بلدا، تعد أرضية ملائمة للمشاركة في نقاش غني وبناء حول مستقبل المجال الرقمي بإفريقيا. وفي تصريح له نوه المدير العام لتنمية الاقتصاد الرقمي بوزارة الاقتصاد الرقمي والاتصال والثقافة والفنون بالغابون، سيرياك كوما، بعلاقات التعاون الثنائي التي تربط بين المغرب والغابون وخاصة في مجال الاقتصاد الرقمي، مضيفا أن هناك فرصا كبيرة لإبرام شراكات واعدة بين القطاع الخاص بكلا البلدين. وأضاف أن هذا الملتقى يعد فضاء متميزا لتقديم حلول وابتكارات من أجل النهوض وتشجيع استخدام بطائق الأداء في المعاملات اليومية للمواطنين بالقارة السمراء. ويبحث ملتقى "بطائق الأداء افريقيا 2017" المنظم على مدي يومين، بالأساس، تأثيرات التكنولوجيا الحديثة على صناعة طرق الأداء بإفريقيا والدور المتطور للحكومة الالكترونية كوسيلة للتنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة. 
المراكشية


معرض صور