حقيقة سر جمال مغربيات شهيرات/أسماء لمنور : تغير شكلها بمكياج ثلاثي الأبعاد

حرر بتاريخ 04/10/2015
المراكشية

تتميز العديد من الفنانات المغربيات بجمال ساحر وموهبة تساعدهن على كسب جماهير كبيرة في العالم العربي، لذا تحاول بعض النجمات الحفاظ على مظهرهن الخارجي عن طريق عمليات التجميل، خاصة على مستوى الأنف والذي يشكل عقدة بالنسبة إلى معظم الفنانات في العالم، بينما تلجأ أخريات إلى تكبير الصدر والشفتين للحصول على مظهر أكثر إثارة وجاذبية. لكن بالرغم من هذه العمليات فإن العديد من الفنانات، خاصة المغربيات يخجلن من البوح بالحقيقة، لأن المجتمع المغربي لا يتقبل ذلك. «الأخبار» تميط اللثام في هذا الملف عن أسرار جمال النجمات، وتكشف فنانات خضعن لعمليات التجميل.


 
استطاعت زازا باجوق، خبيرة التجميل، أن تغير من شكل أسماء لمنور، إذ وضعت لها مكياجا قويا، بدت وكأنها أجرت عملية تجميل لأنفها وقامت بنفخ شفتيها، مما جعل عددا كبيرا من جمهور الفنانة المغربية يتساءلون عن سر إطلالتها الجديدة، حيث ذهب البعض إلى القول إن أسماء أجرت عملية تجميل، خاصة على أنفها.
لكن سرعان ما ظهرت لمنور في صور أخرى على طبيعتها، مفندة بذلك كل الشائعات حول خضوعها لعملية تجميل.
هذا وسبق أن عبرت أسماء لمنور عن خوفها من إجراء عمليات التجميل، حيث قالت في تصريح لجريدة كويتية: «إنها شخصية جبانة في ما يتعلق بـعمليات التجميل»، مؤكدة أنها لن تخضع لعملية تجميل، وتحديدا لأنفها.
وأوضحت أسماء أنها قامت بعملية تخفيض وزن بعد إنجابها، وذلك لأسباب صحية لا تجميلية، لأن وزنها الزائد كاد يؤثر عليها صحيا ونفسيا.
هذا وتحرص أسماء لمنور على الظهور باللباس التقليدي المغربي، مما يضفي عليها سحرا خاصا، حسب معجبيها، بينما عبر آخرون على مواقع التواصل الاجتماعي عن عدم إعجابهم بـ«اللوك» الجديد الذي ظهرت به ضمن كليب «هكاوا»، وذلك بسبب ارتدائها سروالا ممزقا لا يتناسب مع سنها، حسبهم.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية