حفر تؤذي المواطنين بمراكش والخدمات البلدية مقتصرة على الواجهة

الاثنين 12 نونبر 2012

حفرة البديع  التي وقع فيها صاحب الدراجة
حفرة البديع التي وقع فيها صاحب الدراجة
ادت الحفر التي  اخرجتها المصالح البلدية من مفكرتها بحي البديع بامرشيش يوم الجمعة 9 نونبر 2012 الى سقوط صاحب دراجة نارية وسيدة كانا على متنها حيث اصيبا بجروح 

وحسب صاحب الدراجة النارية فان الحفرة التي اوقعته ارضا كبيرة جدا (انظر الصورة ) وكانت مغطاة بمياه الامطار التي كانت تملأ الشارع بعد ان هرب من اخرى قريبة منها
وكانت المراكشية قد نشرت صورا لعدد من الحفر في نفس المنطقة والتي لم تقم البلدية بترميمها منذ سنوات جعلها تكبر وتتناسل في غياب تام للمنتخبين الذين لم يعودوا مرتبطين بدوائرهم بسبب اعتماد اللوائح الانتخابية 

ويرى الموطنون ان البنية التحتية في مدينة مراكش ستبقى متردية الى حين اقتراب الانتخابات الجماعية المقبلة وكأن ذاكرة المراكشيين قاصرة  واضافوا ان ما تعرفه مدينة مراكش من اصلاحات حالية. ليست الا ظرفية تهم الواجهة وايضا المحيط الذي  يتحرك فيه الموكب الملكي 
المراكشية


معرض صور