حصاد : الاحتياطات الأمنية في مراكش والمدن الأخرى لا تعني وجود تهديد ارهابي

الاربعاء 29 أكتوبر 2014

شدد وزير الداخلية حصاد، الذي كان يتحدث صباح اليوم الأربعاء في ندوة صحافية مشتركة مع كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، على أن المغرب يواجه "تهديدات إرهابية عامة"، شأنه في ذلك شأن باقي دول المنطقة

وقال حصاد 
إن عدم وجود تهديد حقيقي، حسب الوزير، لا يعني عدم اتخاذ الاحتياطات الأمنية اللازمة في إطار السياسية الاستباقية.
 
وأجمل الوزير احتياطات المغرب الجديدة المندرجة تحت خطة "حذر"، في نشر وحدات عسكرية في" المناطق الحساسة" وفي ست مدن مغربية كمرحلة أولى، هي فاس، ومراكش، والرباط، وطنجة، وأكادير،  والدار البيضاء، "بإمكانها التدخل بسرعة في الحالات التي تستوجب ذلك،" وذلك في الأماكن التي تعرف تواجدا كبيرا للمواطنين كالمطارات ومحطات القطار وغيرها، في سبيل "طمأنة المغاربة والأجانب المتواجدين في البلاد، " يقول حصاد مشددا في نفس الوقت أن انتشار هذه الوحدات "لاعلاقة له بوجود تهديد إرهابي حقيقي، بل هو استباقي،" على حد تعبيره.
المراكشية


معرض صور