المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

حرمان حشود من المصلين من أداء صلوات التراويح في مراكش

الخميس 9 يونيو 2016

اضطر عدد كبير من المصلين الذين قصدوا مسجد  مولاي الحس بالمحاميد بمراكش مساء اليوم الثاني من رمضان إلى مغادرة باحة المسجد مباشرة بعد إنتهاء صلاة العشاء .. ولم يتمكن المصلون من أداء صلوات التراويح بسبب الخلل الذى  طرأ على الأبواق التي يعتمد عليها في إيصال صوت الإمام إليهم خارج المسجد  وبسبب التخلي عن دور التسميع ليس بهذا المسجد فحسب بل في جل مساجد مراكش حيث دخل هذا الدور ضمن الأمور التي اعتيد عليها بمساجدنا والتي هي في طريقها للانقراض بسبب اجتهادات متفيقهين  بعدد من المساجد. التي وجدت الجهة الوصية راحة كبير في إيلاء تدبير شؤونها من قبل فاعلين
حرمان تلك الأعداد من المصلين والمصليات من  التمكن من متابعة الإمام أثناء صلاة العشاء ومن أداء سنة التراويح أثارت حفيظتهم وتساءلوا عن أسباب إهمال مساجد يامها عدد كبير من المصلين وعدم  تجهيزها بالمعدات الصوتية اللازمة  وليس بأبواق الأسواق  وذلك خلال شهر رمضان بالاخص حيث تضيق المساجد عن استيعاب  روادها . 
ويذكر بأن باحة مسجد مولاي الحسن تعد من أكبر باحات المساجد بالمحاميد حيث يمكن استغلالها لاستيعاب أعداد كبيرة من المصلين أثناء صلوات الجمع والتراويح والعيدين ولذلك فإن تقوية المعدات الصوتية بهذا المسجد  على غرار ما يفرد لمساجد أخرى من اهتمام ، صار أمرا ضروريا لا يجب أن يوكل لتبرعات المصلين أو لذوي الإحسان مثلما هو الحال بمساجد تعتبر خارج أجندة الجهة الوصية .
كما أن ذات الجهة مطالبة بالتفكير في اعتماد هذه الساحة   مستقبلا   لأداء صلاتي  العيدين بدل ادائها  نزولا عند رغبة متدخلين بطرقات الآزقة  وبين العمارات . 
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل