حركة "تمرد" تعوض حركة 20 فبراير و17 غشت اول خروج للشارع

حرر بتاريخ 06/07/2013
المراكشية


نفى ابراهيم الصافي، منسق حركة جديدة أطلقت على نفسها حركة "تمرد" على غرار الحركة المصرية التي أسقطت مرسي من كرسي الرئاسة، أن تكون الحركة المغربية تقليدا لنظيرتها المصرية.
 
وأوضح الصافي، حسب ما نقلته جريدة "الصباح"، أن استغلال الاسم جاء فقط للحفاظ على السياق العام للنقاش الجاري على مستوى العالم العربي،
 
وقال المنسق الاتحادي، حسب نفس الجريدة، إن اختيار 17 غشت تاريخا لأول نزول إلى الشارع، جاء بهدف منح حكومة بنكيران فرصة لالتقاط الإشارات، "نعطي للرأي العام فرصة  للمشاركة في النقاش  وطرح البدائل، لأننا لا نريد أن نعد لها قالبا ونفرضه على الشارع، بل نريد  للجميع أن يشاركنا فيه"، مضيفا أن الحركة ستقطع مع بعض السلبيات التي عرفتها "20 فبراير"، "كانت هناك بعض السلبيات من قبيل التمويلات التي تدخلت فيها بعض الأطراف، كما أن بعض رموز الحركة أساؤوا إليها.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية