حبس طباخ مراكشي في غامبيا بدعوى تسميم رئيس دولة

السبت 1 فبراير 2014

اعتقلت السلطات الغامبية طباخا مغربيا ينحدر من مدينة مراكش بعد حادث تسمم الرئيس النيجيري جونتان جودلاك الى حانب عشرات مرافقيه في فندق مصنف بغامبيا شهر نونبر الماضي

 ويوجد أيوب حسب جريدة المساء المغربية  منذ تلك المدة ، بالسجون الغامبية بعد أن اتهمه المسؤولون بفندق بالعاصمة بانجول، بطبخ سمك فاسد، وهو الأمر الذي عجل بنقل الرئيس النيجيري إلى لندن للعلاج. 

وحسب اصدقاء أيوب في مدينة مراكش فإن التحريات التي قامت بها الشرطة أثبتت أن المسؤولية تقع على الفندق الذي اشترى السمك، وليس الطباخ المكلف بإعداد الوجبات حيث تم إقحام الاخير ظلما  في قضية تسمم الرئيس النيجيري، الذي كان ضيفا على الرئيس الغامبي يحيى جامي، وطالبوا من السلطات المغربية التدخل لاطلاق سراح أيوب 
 
وحسب ما أوردته المساء، فإن اصدقاء الطباخ المراكشي تقدموا إلى ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، بايفادتهم حول الحادث، حيث أخبروا المسؤولين أن ابن المدينة الحمراء أيوب عليري لا علاقة له بالحادث وهو معتقل بدون سبب
المراكشية


معرض صور