جيش ميانمار يزرع الألغام لمنع عودة مسلمي الروهينجا

حرر بتاريخ 09/09/2017
المراكشية


اتهمت منظمة العفو الدولية جيش ميانمار بزرع ألغام أرضية على الحدود مع بنغلاديش التي يفر إليها أعداد كبيرة من أقلية الروهينجا المسلمين جراء العنف.
وتقول العفو الدولية إنها حصلت على شهادات لشهود عيان وتحليلات من خبراء في مجال الأسلحة تؤكد زرع الألغام.
ويعتقد أن الغرض من زرع الألغام هو الحيلولة دون عودة الروهينجا إلى ميانمار.
وكانت السلطات البنغلاديشية أثارت الأسبوع الماضي المزاعم نفسها بناء على أدلة مصورة وأفراد مراقبة.
وينفي جيش ميانمار اتهامات بارتكاب أعمال وحشية ضد مسلمي الروهينجا، ويؤكد على أنه يقوم بمداهمات لمواجهة إرهابيين في إقليم راخين.
من جانبه، انتقد رئيس وزراء ماليزيا، ذات الأغلبية المسلمة، ما يتعرض له مسلمو الروهينجا الذين، على حد قوله، يواجهون عنفا منهجيا يشمل التعذيب والاغتصاب على يد قوات الأمن في ميانمار.
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية