جهات تعليمية تطالب بفتح تحقيق قضائي في احراق كتب مدرسية بمراكش

الاثنين 21 أكتوبر 2013

جهات تعليمية تطالب بفتح تحقيق قضائي في احراق كتب مدرسية بمراكش
طالبت جهات تعليمية بتحقيق قضائي في حادثة احراق شخص لحقيبة مدرسية امام مؤسسة تعليمية في الشارع العام احتجاجا على ما أسماه سوء تدبير المدرسة التي يدرس بها ابنه

واشارت الجهات المذكورة  في اتصال بالمراكشية ان الفعل الذي قام به الشخص كان رد فعل متعمد ضد المؤسسة فقط لأن ادارتها نبهته  لغياب ابنه لمدة طويلة دون ان يكون لها نية ارهابه 

وافادت الجهات المذكورة ان الفيديو الذي انجزه الطفل المتضرر الذي صور الأب وهو يحرق الحقيبة المدرسية والكتب كان له اثر سيء على نفسية تلاميذ المؤسسة الذي أقحموا في هذه العملية نظرا لاختيار توقيت خروجهم بعد الزوال 

واشارت الجهات المذكورة ان والد الطفل كان عليه اتباع السبل القانونية في حال احساسه بالظلم او ما يمكن ان يؤثر سلبا على ابنه 

وتعود القصة، حسبما أوضحه الأب المعني، في شريط فيديو مبثوت في اليوتوب، إلى يوم السبت 13 أكتوبر الجاري، حينما اتصل به ادارة إعدادية الكيندي، سيدي موسى بجماعة تسلطان بمراكش، ليخبره أن ابنه لم يلتحق بمقعده الدراسي لمدة 15 يوما.

وتقول مصادر تعليمية ان والد التلميذ لم يتقبل مصارحته بغياب ابنه المتوالي، بعد أن أراه ورقة الغياب، علما ان التلميذ كان يغيب عن دروسه أياما عديدة، ما جعل الحراسة العامة تضغط عليه من أجل الالتزام بالحضور حينها.
 
المراكشية


معرض صور