جنايات مراكش تحكم على أحد مغتصبي "فتاة بنجرير" التي نتحرت ب 20 سنة

حرر بتاريخ 24/08/2016
المراكشية


قضت استئنافية مراكش، بالسجن 20 سنة نافذة ضد أحد مغتصبي خديجة السويدي، التي انتحرت حرقا، احتجاجا على إطلاق سراح مغتصبيها الستة.
وعرف ملف خديجة، تضامنا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أطلق نشطاء حملة على موقع “أفاز” العالمي للعرائض الالكترونية.
وسجلت منظمة “ماتقيش ولدي”، اليوم الأربعاء حسب موقع "اليوم 24" اعتزازها بخبر "محاكمة أحد مغتصبي القاصر خديجة السويدي باستئنافية مراكش، والتي قضت بإدانته بعشرين سنة حبسا نافذا، وتجاوبت مع رأي المنظمة فيما يخص اختصاص جناية مراكش للنظر في هذا الملف وليس المحكمة الابتدائية ببنجرير”.
وحيّت المنظمة عاليا قضاة جناية مراكش، داعية أن يحدو قضاء بنجرير حدوها ويحيل المتهمين المتابعين بالمحكمة على جناية مراكش للاختصاص.
وكان متضامنون أن طلبوا من وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بالتدخل في القضية. وبذلك، أصدر الوزير، بيانا يؤكد فيه، أنه “ليس له الحق في التدخل في القضاء طبقا لمقتضيات الفصل 109 من الدستور، الذي ينص على منع كل تدخل في القضايا المعروضة على القضاء

 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية