جمعية نسائية بمراكش تكشف رهن أُسر لبناتهن مقابل مبالغ مالية

حرر بتاريخ 15/11/2014
المراكشية


كشفت زكية شرامو، رئيسة جمعية النخيل النسائية بمراكش، فضيحة من العيار الثقيل، أول أمس الخميس، في ندوة صحافية بالرباط. 
الفاعلة الجمعوية قالت بحسب يومية "أخبار اليوم"، في عددها الصادر يومي السبت والأحد، أن مجموعة من الفتيات، أغلبهن قاصرات بمدينة قلعة السراغنة في نواحي مراكش، تقوم أسرهن برهنهن في عملية وصفتها ب"النخاسة" لأشخاص مقابل مبالغ مالية، يجري توثيقها على شاكلة اعتراف بدين.
وأوضحت المتحدثة أن "هذه العملية التي تستشري في مجموعة من دواوير قلعة السراغنة تُرهن فيها الفتاة لدى شخص يملك المال، يفعل بها ما يريد، يتخذها خادمة أو خليلة مؤقتة، ثم يعيدها إلى أهلها مع استرجاع المال الذي أعطاهم إياه، والذي يتراوح ما بين 20 و60 ألف درهم".
وأضافت أن "عددا من هؤلاء الفتيات عند عودتهن إلى أهلهن يرجعن وهن حوامل أو بين أيديهن أطفال صغار". 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية