المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

جلالة الملك يصلي خلف سلفي كان محكوما بثلاثين سنة

السبت 29 مارس 2014

في سابقة من نوعها، أمّ محمد الفيزازي أحد الوجوه السلفية البارزة بالمغرب، زوال أمس، صلاة الجمعة، بمسجد طارق بن زياد، بمدينة طنجة. بحضور جلالة الملك محمد السادس وخطب الشيخ السلفي الذي قضى تسع سنوات في السجن بسبب مواقفه الدينية السابقة،  أمام الملك، وفي النفس المسجد الذي يخطب فيه عادة.
 
وتأتي إمامة الفيزازي للملك في الصلاة بعد أسبوع من طلبه لها عبر صفحته في الفيسبوك التي نشر فيها "هل سأصلي بالملك محمد السادس إن شاء الله؟".

واستهل الخطيب، محمد الفزازي، خطبتي الجمعة بقول الله عز وجل " لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف"، مبرزا أن الحق سبحانه في هذه السورة القصيرة المبنى، العظيمة المعنى، يذكر قريشا وهم قبيلة النبي صلى الله عليه وسلم، بما مهده لهم سبحانه من أسباب الطمأنينة والاستقرار، وبما جلبه لهم من احتياجهم إلى الطعام والشراب، وأرشدهم إليه من اتخاذ ما يمهد لذلك من الأسباب.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الفيزازي هو أحد الوجوه التي تم الإفراج عنها خلال العفو الملكي قبيل الحراك المغربي، حيث كان معتقلا في الملف المعروف ب"معتقلي السلفية"، على خلفية الأحداث الإرهابية التي هزت مدينة الدار البيضاء في عام 2003. قضى منها تسع سنوات قبل أن يحصل على عفو ملكي سنة 2011 من قبل الملك محمد السادس.
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل