جزائري حكمت بريطانيا بترحيله ولم تجد دولة تستقبله.. إليك قصته

حرر بتاريخ 05/09/2016
المراكشية


جاء في جلسة استماع المحكمة العليا البريطانية أن طالب لجوء جزائرياً صدر بحقه 14 حكماً على 17 جريمة لا يمكن ترحيله لأن لا دولة أخرى تقبله.

تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الجمعة 2 سبتمبر/أيلول 2016، وصف طالب اللجوء الجزائري ذو الثلاثين عاماً، بالمجرم الذي يشكل خطورة بالغة قد تضُر بالعامة، وارتكب العديد من الجرائم الجنائية منها جرائم عُنف ومُخدرات.

وبحسب تقرير الصحيفة البريطانية، فقد وصل طالب اللجوء الجزائري إلى المملكة المتحدة قادماً من أفريقيا عام 2003 وتم اتهامه في 17 جريمة خلال 7 سنوات.

وقد رفع الجزائري دعوى تعويض أمام الحكومة زاعماً أنه محتجز بصفة غير قانونية في مركز اعتقال.

حكم مارتن مكينا، قاضي المحكمة العليا، لصالح وزارة الداخلية ورفض دعوة الرجل، إلا أنه تم إطلاق سراحه من مقر احتجاز المهاجرين بعد ما بائت محاولات ترحيله بالفشل.

وصرح القاضي بأن الرجل نشأ في معسكر للاجئين في جنوب الجزائر وكان مُشرداً، كما أن له ماضي في شرب الكحول والمخدرات والتشرد ولا اسم له.

وخاطب موظفو وزارة الداخلية البريطانية السلطات في أماكن مختلفة من أفريقيا في محاولات لترحيله، لكن المسؤولين في تلك المناطق كانوا يرفضون إعطاء أوراق السفر للرجل.





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية