جردت دوزيم أبي العباس السبتي دفين مراكش من العدل والإحسان, لماذا ؟

الاثنين 17 ديسمبر 2012

 جردت دوزيم  أبي العباس السبتي دفين مراكش  من العدل والإحسان, لماذا ؟
استاء المتتبعون للبرنامج الذي بثته قناة دوزيم ليلة الخميس 13 دجنبر حول الولي الصالح أبي العباس السبتي دفين مراكش ، من الطريقة التي تم بها التعامل مع  موضوع الصدقة بحيث جردت من الأخير أهم المبادئ التي ارتكزت عليها رؤيته للوجود وهي العدل والإحسان 
وتحاشى المشاركون، ومنهم وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ومندوبه السابق في مراكش ومتدخلون بشكل يثير الدهشة ، الحديث عن مبدأ "العدل والاحسان" وركزوا على مبدإ آخر وهو الوجود ينفعل بالوجود في الوقت الذي يخرج  فيه الخطاب المتداول عن الوعظ 
ويقول عارفون إن ترجمة ابي العباس السبتي تكشف رؤيته للعالم من خلال مصطلحين اساسيين وهما اللذان تحاشى الحديث عنهما المتدخلون ولم يصرحوا بهما وهما العدل والاحسان حيث شحنهما ابو العباس السبتي بدلالتين جديدتين اختص بهما
فالعدل عنده ، غيري ، بحيث تتقاسم ما عندك من ثروة مع المجتمع مناصفة
أما الاحسان فهو ان تزيد فتحسن الى المجتمع من نصفك. وقد انتهى ابو العباس الى انفاق 10/9 من دخله على ذوي الحاجة والاحتفاظ لنفسه بالعشر 1/10 
فلماذا تم تحاشي المتدخلون هذه الثنائية العدل والإحسان والغريب أن فيهم مؤرخون ومعلميون ومن يدرك أهميتها عن باقي ما ميز رؤية الولي أبي العباس ... فهل يرجع ذلك كما قال المتتبعون إلى البعد السياسي للعدل والاحسان التي تتمثل في جماعة الفقيد الشيخ عبد السلام ياسين خصوصا وان البرنامج صادف يوم وفاته ’؟ أم أن الامر يرجع الى كون هذين المصطلحين الغيريين بالمعنى البركسوني عند ابي العباس الميزان الذي يعير به الصوفي الحقيقي عن مدعي التصوف
المراكشية


معرض صور