المراكشية : بوابة مراكش

جامع المواسين بمراكش .. تاريخ المسجد


د. عثمان عثمان إسماعيل | حرر بتاريخ 17/05/2020



عرفت المملكة المغربية نهضة معمارية متنوعة إبان عصر الأشراف السعديين. وقد شملت تلك النهضة مختلف أنواع العمارة الإسلامية من حربية كبناء الأسوار والحصون والأبراج والقلاع، ودينية كبناء المساجد والزوايا والأضرحة والقباب، ومدنية كتشييد القصور والمساكن والمصانع وغرس البساتين وتصميم المياه، ونتناول الآن بإيجاز دراسة بعض النماذج من العمارة الدينية لعصر الأشراف السعديين. وسوف لا يكون من قبيل الصدفة أن يقع اختيارنا على بعض روائع مدينة مراكش المعمارية، فقد كانت عاصمة الجنوب الحالية، قاعدة ملك السعديين ومقر سلطانهم وكرسي خلافتهم


جامع المواسين بمراكش .. تاريخ المسجد
وفي عاصمة الجنوب مراكش يعرف مسجد آخر بمسجد الأشراف بحي المواسين كان أهل الورع يتجنبون الصلاة فيه بعد بنائه لما يقال أن موضع ذلك الجامع كان مقبرة لليهود(6).

وعندما درس جورج مارسيه المسجد قال بأنه أسس بعد جامع باب دكالة بخمس سنوات وذلك في سنة  (7)1562 ميلادية أي ما يقابل 970 للهجرة.

وإذا كنا قد اختلفنا معه في تاريخه لجامع باب دكالة كما يتضح فيما بعد(8) فسوف نحاول هنا حصر تاريخ بناء جامع المواسين بإيجاز مادام مارسيه لم يشر إلى مصادر تاريخه.

نقل أبو العباس السلاوي عن اليفرني قوله: (وفي عشرة السبعين وتسعمائة أنشأ السلطان الغالب بالله جامع الأشراف بحومة المواسين من مراكش، والسقاية المتصلة به التي عليها مدار المدينة المذكورة والمارستان الذي ظهر نفعه ووقف عليه أوقافا عظيمة)(9).

ويفهم من نص اليفرني أن بناء الجامع تم في العقد السابع من المائة العاشرة للهجرة دون تحديد للسنة. وحيث أنه ذكر في صراحة أن جامع المواسين كان من إنشاء السلطان الغالب بالله، فإننا انطلاقا من تلك الحقيقة،  وانطلاقا من ثبوت تاريخ مبايعة أهل فاس ثم أهل مراكش للسلطان الغالب بالله بن محمد الشيخ سنة خمس وستين وتسعمائة(10)، فإننا يمكن أن نعتمد تاريخ بناء المسجد فيما بين عامي 965 و970(11) للهجرة.  

  تخطيط وعمارة المسجد:
يذكر التصميم العام لجامع المواسين بتخطيط المساجد المرينية حيث يزيد عمق بيت الصلاة عن طول جدار القبة كما تتجه عقود المسجد عمودية على جدار المحراب.

وبيت الصلاة في المسجد يتكون من سبعة بلاطات عقودها عمودية على  اتجاه القبلة كما يشتمل على أربعة أساكيب بالإضافة إلى أسكوب المحراب وهو اسكوب مستعرض يتسوقف العقود العمودية للبلاطات.

ويتميز هذا الأسكوب باشتماله على ثلاث قباب، واحدة أمام المحراب وواحدة في كل من طرفيه، وسوف يتضاعف ذلك النظام في جامع باب دكالة حيث نجد أسكوبا مستعرضا آخر عند واجهة بيت الصلاة على الصحن.

وصحن المسجد مربع المساحة(12) (27.50 x 27.50 مترا)  تحيط به مجنبات من رواق واحد من الشرق والغرب والشمال، غير أن المجنبة الشمالية تتميز بوجود ثلاث قباب عليها، على النحو الذي رأيناه في أسكوب القبلة المستعرض حيث أقيمت قبة بوسطه على المحور العام للبناء، وقبة أخرى بكل من نهايتيه الشرقية والغربية دون أن يعوق ذلك وضع الصومعة التي شيدت ملتصقة بالواجهة الرئيسية وهي الواجهة الشمالية الغربية عند نهايتها الغربية. وهو وضع يختلف عما نراه في جامع باب دكالة بالنسبة لوضع الصومعة التي تدخل في تخطيط المستطيل العام للمسجد.



أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة







Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة