توقيف 4 أطباء عموميين في مراكش يثير جدالا في القطاع الصحي

الجمعة 29 يوليوز 2016

أكد مصدر جد مطلع أن 4 أطباء عرضوا يوم الاربعاء 20 يوليوز 2016  على انظار المجلس التأديبي بتهمة الاشتغال بالقطاع الخاص (مصحة الضمان الاجتماعي تارگة) .ا
واستغرب المصدر ان المصحة المذكورة تصنف في خانة القطاع شبه العمومي و ليس القطاع الخاص،اضافة الى ان 95% من الاطباء الذين يشتغلون بهذه المصحة تابعون للقطاع العام ويتوفرون كلهم على عقدة مبرمة مع المصحة التي تستند على برتكول وزاري بين الضمان الاجتماعي، ووزارة الشغل ووزارة الصحة، وظهير ملكي شريف وهو ما يعمل به حاليا بجميع مصحات الضمان الاجتماعي 13 بالمغرب بعلم و مباركة جميع المسؤولين.

واشار المصدر انه سبق لهؤلاء الاطباء الاربع ان تعرضوا للتوقيف الاحتياطي مع ايقاف الراتب لمدة اربعة اشهر بناء على تقرير لجنة تفتيشية برئاسة المدير الجهوي بتاريخ 13/10/2015 على الساعة العاشرة والنصف ليلا مضيفا ان اللجنة وجدت احد هؤلاء الاطباء بقسم المستعجلات ورغم وجود اطباء أخرين،ممرضين وتقنين يشتغلون بنفس تاريخ و هم موظفون بالقطاع العام اضافة الى لوائح المداومة التي تحمل اسماء اطباء، وممرضين وتقنيين،  الى انه و بقدرة قادر لم يتعرض احدهم الى التوقيف يقول المصدر، مشيرا الى ان لائحة الاطباء يوجد بها مدير احدى المستشفيات بالجهة اضافة الى احدهم الذي مازال يشتغل بنفس المصحة اضافة الى مصحات اخرى بمراكش.
ومما يستغرب له يقول المصدر انه بعد التوقيف الاحتياطي للاطباء الاربعة وعودتهم الى عملهم، تفاجأوا باستدعائهم الى المجلس التأديبي ، ورغم ان الاطباء الأربعة يتوفرون على نفس القرأئن والادلة الى ان العقوبات اختلفت ،بين الاطباء المؤازرين بمحامي، والآخري يقول المصدر
وقال المصدر ان ممثلي اللجن متساوية الاعضاء رفضوا التوقيع على محاضر المجلس التأديبي في الوقت الذي وجهت فيه شكايات للجهات المعنية
المراكشية


معرض صور