توقيف وطرد صحافي ايطالي صوّر دعارة الأطفال بمراكش

حرر بتاريخ 29/09/2016
المراكشية


 اتهم أمن مراكش أحد الصحافيين الايطاليين بتصوير قاصرين دون إذن من السلطات المغربية وقررت ترحيله إلى بلاده إلى جانب مصور أخر حسب ما أكدته مصادر متطابقة 

وقالت المصادر المذكورة إن عناصر الشرطة  قامت باعتقاله في حدود الثانية بعد زوال أمس الأربعاء رفقة المصوره وأحد المترجمين أثناء تصويره إحدى فقرات تحقيق تلفزيوني حول الدعارة بمراكش خاصة دعارة الأطفال

وكان الصحافي الإيطالي قد كشف في تدوينة على الفايسبوك أنه استطاع، من خلال تحقيقه، توثيق تورط العديد من السياح الأجانب، سواء من الغربيين أو العرب، في
دعارة الأطفال بمراكش
إلى تم نشر فيديو على صفحة التواصل الاجتماعي يوتيوب يشير فيه الصحافي الايطالي أنه صحب معه شريط التسجيل رغم طرده من مراكش وأعلن  بمجرد صعوده الطائرة أن مهمته كللت بالنجاح رغم الطرد لأن التحقيق كان قد قام به يوما قبل توقيفه 






1.أرسلت من قبل حليمة في 01/10/2016 20:41
عوض ترحيل الصحفي الايطالي الذي قام بمهامه أحسن قيام كان على السلطات المسؤولة أن تلقي القبض على هؤلاء السياح الذين يستغلون براءة الاطفال في أفعالهم الشنيعة الصحفي لم يقم إلا بواجبه في فضح السلوكيات اللاخلاقية لبعض السائحين مستغلين جهل الاطفال وبراءتهم

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية