توقيف أجور حوالي 600 أستاذ الى حين إثبات اشتغالهم

الاثنين 26 أكتوبر 2015

ذكر مصدر من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن موظفي الوزارة الذين لم يبرروا غيابهم عن العمل، ولم يتوصلوا بالأجرة الشهرية لشهر أكتوبر، سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حقهم، وذلك بعدما جمدت الوزارة أجرة 596 موظفا وموظفة، من أصل 280.150 موظفا وموظفة توصلوا بها بشكل عادي.
واتخذت الوزارة قرارها مباشرة بعد الإحصاء السنوي الذي تنجزه الوزارة بداية كل موسم دراسي، بحيث تتوصل من الأساتذة وكافة موظفيها، عبر السلم الإداري، ببياناتهم والمهام الموكولة إليهم، وأن من جمدت أجرتهم هم من لم تتوصل بشأنهم بأية بيانات، وهو الإجراء الذي يأتي تطبيقا لمنشور سابق لرئيس الحكومة حول التغيب عن العمل بصفة غير مشروعة.
وأوضح ذات المصدر ، أن الكشف عن596 موظفا وموظفة لم يتوصلوا بأجرتهم تم بعد مقارنة المعطيات الخاصة بعملية الإحصاء المتوصل بها من مختلف المصالح التابعة للقطاع، مع قاعدة معطيات الخزينة العامة للمملكة، مؤكدا أن الموظفين الذين لم يتوصلوا بأجورهم، إما بسبب عدم ملئهم لاستمارة التي توزعها الوزارة كل سنة، وإما لأنهم في وضعية تغيب عن العمل ولديهم مبرر لذلك مثل شهادة طبية، أو لأنهم في وضعية تغيب عن العمل بطريقة غير مشروعة، وفي هذه الحالة يضيف المصدر سيتم اتخاذ الإجراءات الأزمة في حقهم.
المراكشية


معرض صور