توضيح حول اعتقال معلمة من داخل مدرسة الأميرة للأسماء بمراكش

حرر بتاريخ 21/10/2014
المراكشية


تناولت بعض المواقع الإلكترونية والجرائد الورقية خبرا مفاده اعتقال معلمة من طرف مصالح الأمن بإحدى المؤسسات الابتدائية يوم الجمعة الماضي ، وهي بصدد مزاولة عملها داخل الفصل ودون الإدلاء بأمر الاعتقال الصادر في حقها.
 
وأشار توضيح من ولاية أمن مراكش إلى أن الأمر لا يتعلق بعملية اعتقال ، وإنما بتدخل لمصالح الأمن بإحدى المؤسسات التعليمية بناء على إشعار صادر عن إدارة المؤسسة ، مفاده قيام أستاذة للتعليم الابتدائي بعرقلة العملية التربوية داخل المؤسسة المذكورة.
 
وافاد التوضيح انه عند انتقال مصالح الأمن تبين أن الأمر يتعلق بسيدة تعمل أستاذة للتعليم الابتدائي ، صدر في حقها قرار توقيف احترازي من طرف نيابة وزارة التربية الوطنية بمراكش استنادا إلى عدة شكايات وتقارير تتعلق بانعدام التواصل بينها وبين الإدارة التربوية من ناحية ، وبين أمهات وآباء وأولياء التلاميذ من جانب آخر، وأن المعنية بالأمر رفضت الإذعان للقرار الرسمي الصادر في حقها وأعرضت عــن تنفيذه ، بل تمادت إلى حد عرقلة سير الحصص وصد التلاميذ عن ولوج القسم ومنع أستاذة الفصل من أداء مهمتها يشير توضيح الجهة الأمنية المذكورة
 
وبناء على هذه الوقائع ، يقول التوضيح ، تم إشعار السلطة القضائية المختصة التي أمرت بضرورة مغادرة المعنية بالأمر للمؤسسة وتنفيذ المقرر الإداري الصادر في حقها، غير أنها رفضت الانصياع لأمر النيابة العامة ، وأبدت ، أمام أنظار الأطر التربوية وممثلي أمهات وآباء وأولياء التلاميذ تصرفات ماسة بحرمة المؤسسة أعقبتها بالتظاهر بالإغماء ، مما استدعى إدارة المؤسسة إلى انتداب سيارة الإسعاف التي قامت بنقلها إلى المؤسسة الاستشفائية.

وكانت سيدة قد أشارت عبر فيديو مبثوت على صفحات التواصل الاجتماعي ، الى انها استاذة التعليم الابتدائي تشتغل في ابتدائية الأميرة للأسماء بمراكش قد تعرضت للاعتقال من داخل مؤسستها وان عنصرين حاولا اعتقالها غير ان سقوطها مغمية عليها حوّل وجهتها الى المستشفى مدعية ان السبب يعود الى خلافات بينها وبين مجموعة اباء منعوا ابناءهم من ولوج القسم الذي تدرس به

وتوصلت المراكشية بفيديو من رئيس جمعية اباء واولياء تلاميذ المؤسسة المذكورة يرد على ادعاءات المعلمة ونافيا روايتها حول واقعة الاعتقال وهذا هو رابط الفيديو : 
http://youtu.be/in5KHrIEEek
 





1.أرسلت من قبل ازناك في 21/10/2014 00:39
كنت ادخل هذا الموقع بكل حب و افتخار لكن ان تنزلوا الى هذا المستوى و تجعلون من انفسكم محامي لمن اعطى لمفهوم الشطط في السلطة اقبح اشكاله فعلى الدنيا السلام
الحمد لله الشرطة ارسلت لجنة للتحقيق لاننا في دولة الحق و القانون

2.أرسلت من قبل فؤاد في 21/10/2014 01:01 من المحمول
إذا كان سبب توقيف المعلمة هو غياب التواصل مع المدير فالأجدر هنا توقيف النائب الاقليمي الذي فشل فشلا ذريعا في التواصل سواء مع رؤساء مصالح النيابة وموظفيها ومع الشركاء الاجتماعيين وأيضا المجتمع المدني ووسائل الاعلام

3.أرسلت من قبل اليوسف في 21/10/2014 22:33
ما معنى التوقيف الاحترازي الذي يستند من يقفون ضد المعلمة هل تم عرضها على الخبرة الطبية لتأكيد او نفي خطورتها على التلاميذ؟؟ وهل من حق المدير استدعاء الشرطة في نازلة مثل هذه هل راجع نائبه ووجهه هذا الأخير لاستدعاء البوليس في ظل الدوخة التي أصابت فريفرة بعد ان اصطف ثلاثة رؤساء مصالح بالنيابة ضد نزقيته ، صار العديد من رؤساء المؤسسات التعليمية نوابا يرفضون تسجيل التلاميذ الوافدين على مؤسساتهم بدعوى الاكتظاظ وهو تبرير يرفع في وجه من ليس له جدة في العرس ويرجعون من شاؤوا من المستعطفين ، ويمنعون من شاؤوا ، وفريفرة مهتم بالبروتوكول اكثر من حل المشاكل حيث وظف أستاذةالتحقت بمصلحة الحياة المدرسية ك "ستيوارت" يباب النيابة ومكن رئيسة ديوانه من صلاحيات جد جد واسعة بعدا تم جلبها من قسم الشراكة وترك الحابل على الغارب بالمؤسسات التعليمية التي منها المدرسة التي شهدت مهانة المدرسة

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية