توزيع دراجات هوائية على تلاميذ مؤسسات تابعة لأكاديمية التعليم بمراكش

الاثنين 4 ماي 2015

توزيع دراجات هوائية على تلاميذ مؤسسات تابعة لأكاديمية التعليم بمراكش
  بتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش تانسيفت الحوز، نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، يوم الثلاثاء 28 أبريل 2015 بمقر مدرسة الطيب المريني بمراكش، حفل توزيع هبة تتكون من مجموعة من الدراجات الهوائية على عدد من تلميذات وتلاميذ المؤسسة المحتضنة لهذا النشاط، وزميلاتهم وزملائهم بكل من مدرسة أم الفضل بمراكش ومجموعة مدارس أولاد محمود بإقليم الرحامنة.

  وفي بداية هذا الحفل، ألقى السيد أحمد بن الزي، مدير الأكاديمية، كلمة قال فيها إننا نلتئم في هذا اليوم المبارك، بهذه المؤسسة التربوية الجميلة، بأطرها الإدارية والتربوية، وبفضائها وبكل من اشتغل ويشتغل معها من مجتمع مدني ومؤسسات عمومية ومقاولات مواطنة، من أجل توزيع مجموعة من الدراجات الهوائية، التي تكرمت بها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة على تلامذتنا، والتي لها أثر إيجابي على التمدرس.

  وأضاف أن جهة مراكش تانسيفت الحوز هي جهة معروفة بنسب فوق النسب الوطنية للهدر المدرسي، لكن بفضل الله سبحانه وتعالى، وبفضل ما تقوم به الدولة المغربية والجمعيات والمقاولات المواطنة من دعم اجتماعي، تمكننا، سنة بعد سنة، من تحسين مؤشرات الجهة، التي هي في اللون الأخضر، مشيرا أن ما حققناه يبقى دون طموحنا.

  وأوضح أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة قد قامت بمجهودات جبارة، منذ سنوات، بهدف تحسين فضاءات المؤسسات التعليمية، وبغية جعل ثقافة حماية البيئة تلج هذه المؤسسات، إضافة إلى قيامها اليوم، إلى جانب كل ذلك، بخطوة إيجابية، سيكون لها، بكل تأكيد، أثر إيجابي، مقدما جزيل الشكر، باسم الحضور وباسم حوالي 750 ألف تلميذة وتلميذ و30 ألف أستاذة وأستاذ بالجهة، لسمو الأميرة الجليلة للا حسناء، وكذا لأطر المؤسسة، وكل المتدخلين الذين ساهموا في تحسين نوعية الدعم الاجتماعي بالجهة، ومتمنيا لكافة التلميذات والتلاميذ نهاية موسم دراسي جيدة، دون أن ينسى تقديم الشكر، كذلك، لجميع الأستاذات والأساتذة، سواء على صعيد هذه المؤسسة أو بالجهة، على كل ما بذلوه ويبذلونه من أجل إسعاد التلميذ المغربي، الذي هو سبب وجودنا في هذا القطاع.
خاص


معرض صور