تلامذة العمومي و غياب مبدإ تكافؤ الفرص

الجمعة 18 أبريل 2014

صرخة أطلقها الأساتذة العاملون بالمؤسسات العمومية ضد ما يتهدد تلامذتهم من غبن وإجهاز على فرص نجاحهم أمام ما يلقاه تلامذة لم يتمكنوا (لضعف مستواهم ) من المسايرة  بالمؤسسات العمومية  بعد استنفاذ بعضهم لكل سنوات التمدرس (ضمنهم مواليد 1995 بالسنة الثالثة إعدادي) فالتقمتهم مؤسسات خصوصية لتعقد مع أوليائهم صفقات إنجاحهم . 
وليكون ذلك على حساب تلامذة أفضل منهم مستوى بالتعليم العمومي إلا أن  نقطهم  تخضع  لمراقبة دقيقة بل مبالغ فيها احيانا ، حتى ان مدير ثانوية ألح على أساتذة  بالمؤسسة التي يديرها على عدم تجاوز سقف نقط محددة لتلافي التشكيك في تلك النقط على -حد قوله -رغم استحقاق الحاصلين عليها 
ويرى الأساتذة بالتعليم العمومي  وأصحاب مؤسسات خصوصية  في صفقات التعاقد على الإنجاح ضرب من ضروب المنافسة غير الشريفة وإخلال بالتزامات  التعليم الخصوصي الذي يعتبر شريكا أساسيا، وطرفا رئيسيا إلى جانب الدولة من أجل النهوض بمنظومة التربية والتكوين
وهذا هو ما دعا إلى توجيه الأساتذة  المتذمرين  لصرختهم من أجل  تظافر كل الجهود  بما فيها جهود أرباب المؤسسات الخصوصية التي يستثمر فيها اناس يؤمنون بالرسالة التعليمية والتربوية  من أجل التصدي لكل من تسول له نفسه العبث بسمعة التعليم بالقطاعين العمومي و الخصوصي  ومصداقية رسالتهما ..بغية تحقيق الربح المادي 
ع . أولحاج


معرض صور