تقديم تقرير مالي مزور في مجلس كلية الاداب في مراكش

حرر بتاريخ 21/07/2014
المراكشية


طعن اعضاء في مجلس كلية الاداب والعلوم الانسانية بمراكش في التقرير المالي الذي تم عرضه في اجتماع المجلس الاخير مؤكدين ان التقرير تم اقحامه بعدما  لم تتح "الفرصة نهائيا لتلاوته على المجلس (السابق)

وأكد الاعضاء في رسالة حصلت عليها المراكشية أن جدول أعمال مجلس 28 فبراير 2014 بقي مفتوحا (قراءة التقرير المالي ومناقشته، المجلس التأديبي...) ولم يتم عرض ولا مناقشة التقرير بشكل قطعي 

واستغرب اعضاء من اللجنة التمجيد والتنويه بالتدبير المالي للمؤسسة والرضى على كل شيء في التقرير الوهمي المذكور  وقال منسق اللجنة في اتصال بالمراكشية انه كان حاضرا  في الاجتماع ما قبل الأخير وأن التقرير لم يعرض ويناقش أصلا. معتبرا أن ما دُوّن هو غير صحيح .

واعتبر الاعضاء هذا العمل "تزوير في تزوير لايجب السكوت عنه" مؤكدين ان لا أحد يعرف الميزانية التي صرفتها الكلية في إطار البرنامج الاستعجالي ولا أدنى فكرة عن الصفقات التي أبرمتها العميدة للقيام بالمشتريات ولا حتى فكرة عن كيفية بناء الرياض
 
وتساءل الاعضاء في الرسالة ما اذا كان اعضاء مجلس الكلية يتوفرون على معلومات عن كيفية بناء المسجد وتجهيزه، وعن صفقة شراء مجموعة من المكاتب التي لاتصلح والمبلغ الذي صرف على إعادة بناء الخزانة القديمة
 
كما تساءلت الرسالة ايضا اذا كان اعضاء المجلس على علم بالصفقة التي أبرمت مع شركة بيوديش في تدبير المجال الأخضر بالكلية وما اذا كانت لديهم فكرة عن فاتورة الكهرباء وعن الهاتف  ...وعن الديون الخارجية، وعن التعويضات التي تصرف في الساعات الإضافية

وطالب الاعضاء ب"افتحاص لمالية للكلية  منذ 2011  انطلاقا من الغموض الذي يحيط بالجانب المالي ، وفردانية التسيير ، وعدم اشراك هياكل الكلية في التدبير المالي ، وقال عضو في محلس جامعة القاضي عياض انه سيطعن في محضر الاجتماع المذكور "لكونه أدرج نقطا لم تعرض وتناقش أصلا، وكونه بقي مفتوحا لم ينهي جدول أعماله. وتم عقد اجتماع جديد لدورة ثالثة، مما يتنافى ذلك والقانون المنظم لمجلس الكلية"
 
يذكر ان المراكشية كانت قد نشرت تقريرا يفضح الاختلالات المالية من طرف لجنة تتبع الميزانية نفسها بناء على تقرير رسمي وتحركت العميدة من اجل تحريف القضية  بتجنيد اتباعها لإدانة المراكشية واستصدار بيان "گولو العام زين" غير ان اعضاء من اللجنة نفسها افشلوا مشروعها






1.أرسلت من قبل الطالبي حميد في 21/07/2014 19:44
شكرا على إثارتكم قاعة الصلاة التي تنجز بالكلية، في أطراف الكلية وكأنها مهربة غير مرغوب فيها، لكن الله جازى أهل هذه الفكرة فسلط عليهم مهندسا لا يعرف اتجاه القبلة، فكان من إنجازات العميدة قاعة الصلاة منحرفة القبلة ب 70 درجة

2.أرسلت من قبل srarni aziza في 22/07/2014 11:12
شكرا لصاحب هذا التعليق ، فإن الطلبة شاهدوا أيام الامتحانات بعض أعضاء الكلية والأساتذة متجهين إلى قاعة الصلاة المهربة إلى الخلف وهم يناقشون أمر القبلة، وفعلا اتجه بعض الطلبة إلى ورشة بناء القاعة ووجدوا القبلة منحرفة عن اتجاهها الصحيح بأكثر من 70 درجة ، وتعجبوا
من أمر هذه الكلية ومن تسيرها تقول مفتخرة إنها بنت قاعة للصلاة. ولكن الحقيقة أنها خططت لتهريبها حتى لا يظهر أثر للمسجد بالكلية، وجاء عقاب الله بأن يسجل التاريخ أن في عهد هذه العميدة أنجز مسجد منحرف القبلة

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية